تيــارت تحتفــل بالتراث الأمــازيغي

بمعارض ومداخلات

انطلقت أول أمس، فعاليات الأسبوع الثقافي الأمازيغي بدار الثقافة “علي معاشي” بتيارت، بمناسبة الاحتفال بحلول السنة الأمازيغية الجديدة. ويدوم 5 أيام تحت شعار “جزائري وبأمازيغيتي أفتخر”، ويدخل في إطار الاحتفالات الوطنية بالسنة الأمازيغية والمجهودات التي بذلتها الدولة الجزائرية منذ 1996 لترقية اللغة الأمازيغية من خلال إدخالها إلى المنظومة التربوية وخلق هيئات مكلفة بترقيتها كلغة وأحد مقومات الهوية الوطنية”. وفي مداخلة حول “تاريخ الموروث الثقافي الأمازيغي”، أكد المؤرخ والأستاذ بجامعة تيارت، لخضر الحاج أعراب على أن “الأمازيغ ساهموا في تشييد حضارات كبرى على ضفاف البحر الأبيض المتوسط، مشيرا إلى أن الثقافة الأمازيغية لها العديد من الأوجه المتعلقة باللغة والفنون والآداب التي شهدت تطورا بتفاعلها مع المتغيرات اللغوية للشعوب المحيطة بها”. وتميز حفل انطلاق فعاليات هذا الأسبوع الثقافي الأمازيغي بنشاطات ثقافية وفنية مرتبطة بالموروث الثقافي الأمازيغي من طرف مختلف القطاعات منها قطاع الشباب والرياضة وعدد من الجمعيات، تتمثل في معارض للصناعات التقليدية واستعراض للخيالة والفرق الفلكلورية بدار الثقافة “علي معاشي”، وعرض فيلم وثائقي من إنجاز ديوان مؤسسات الشباب وتقديم أغاني أمازيغية للمجموعة الصوتية لمدرسة يوسف قوادرية لتيارت وأعراس تقليدية قبائلية وشاوية وتارقية وعروض أزياء تقليدية من طرف الأطفال والشباب ورقصات قبائلية. ويتضمن برنامج فعاليات الأسبوع الأمازيغي خلال الأيام القادمة عروض فنية وبهلوانية ومسرحية وغنائية وأفلام وثائقية وأستعراض لأبطال فائزين في استحقاقات فكرية عربية وعالمية وذلك بدار الثقافة “علي معاشي” ومتحف المجاهد ليكون الاختتام يوم الثلاثاء المقبل بنشاطات متنوعة بدار الثقافة.

ق.ث

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *