الرئيسية / الحدث / جان مارك تودشيني يعترف بمجازر الجيش الفرنسي في الجزائر

جان مارك تودشيني يعترف بمجازر الجيش الفرنسي في الجزائر

لأول مرة وزير فرنسي يشارك في إحياء ذكرى مجزرة سطيف

اعترف كاتب الدولة لدى وزير الدفاع الفرنسي المكلف بقدامى المحاربين والذاكرة، جان مارك تودشيني، بـ«العذاب، الذي عانى منه الجزائريون في فترة الاستعمار الفرنسي، عشية الذكرى السبعين لأحداث 8 ماي 1945”.

في زيارته إلى ولاية سطيف، أمس، رفقة وزير المجاهدين، أكد جان مارك تودشيني أن “هذه الخطوة تندرج ضمن مسعى الصداقة والاحترام، والسهر على مواصلة التطرق إلى الذاكرة المشتركة للبلدين، المدعوين إلى التوجه معا نحو المستقبل”، وهي الزيارة، التي لم تستغرق أكثر من ساعتين، قام خلالها بوضع إكليل من الورد أمام النصب التذكاري لأول شهيد في الثامن من ماي 45، سعال بوزيد، ثم توجه إلى معلم عين الفوارة حيث شرب كوب ماء.
ولدى عودته متوجها إلى المتحف، أدلى بتصريح مقتضب قال فيه “ليست تصريحات السفير الفرنسي فقط هي المهمة، بل هناك تصريحات برنار باجولي أيضا والتي تصب كلها في تجاوز قضايا الذاكرة، والتي أكدها الرئيس فرانسوا هولاند بأنها “التفاتة قوية” و«جد ملموسة” عشية الذكرى السبعين لأحداث 8 ماي 1945 في سياق الزيارة، التي قام بها إلى الجزائر في ديسمبر 2012.  هذا وقد دعا وزير المجاهدين، طيب زيتوني، إلى ضرورة تحقيق تعاون إضافي بين الطرفين الفرنسي والجزائري في هذه المساهمة المهمة، التي تخدم تاريخ البلدين.

سليم.خ

شاهد أيضاً

الرئيس تبون يتسلم المشروع التمهيدي للتعديلات الدستورية

الجزائر – استقبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, الثلاثاء, رئيس لجنة الخبراء المكلفة بصياغة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *