جمعية “كافل اليتيم” مرافق الأرامل والأيتام بالبليدة

تسعى لتمويل 100 مشروع قبل نهاية السنة

تطمح الجمعية الخيرية كافل اليتيم بولاية البليدة خلال السنة الجارية إلى تمويل زهاء مائة مشروع مصغر لفائدة الأيتام والأرامل وهذا بمساعدة المحسنين والخيرين الذين دعموا هذا المشروع الرامي لمساعدة هذه الفئة على ضمان مصدر دخل ثابت.

أوضح رئيس الجمعية علي شعواطي، أن الجمعية تمكنت منذ إطلاق هذا المشروع سنة ٢٠١٦ وإلى غاية اليوم من تمويل ١٠٤ مشروع مصغر لفائدة الأرامل والأيتام بهدف مساعدتهم على تأسيس مشاريع مصغرة توفر لهم دخلا ماليا ثابتا، وهذا بفضل المساعدات التي تتلقها الجمعية من قبل المحسنين، في حين تكفل بنك السلام بتمويل نسبة من هذه المشاريع من خلال منحهم قروض بدون فائدة مع إمكانية تسديدها على المدى الطويل بموجب اتفاقية أمضتها الجمعية مع هذا البنك. وحول المجالات التي اتجه إليها المستفيدون من هذا المشروع الخيري الإنتاجي الذي تمكن نسبة كبيرة جدا من المستفيدين منه من تحقيق النجاح الذي كانوا يصبون إليه، أكد ذات المتحدث أنها تنوعت ما بين الخياطة والحلاقة وصناعة الحلويات التقليدية وتربية المواشي والأبقار بالنسبة للأرامل، فيما اتجه الأيتام نحو فتح ورشات نجارة الألمنيوم والترصيص وكذا مجال الخدمات. وفي هذا السياق، دعا شعواطي كل أرملة أو يتيم ليس لهم دخل مالي ثابت ولديهم فكرة لتأسيس مشروع مصغر الاتصال بالجمعية وعرض فكرته عليها، حيث ستتكفل لجنة مختصة بدراسة الملفات المودعة بكل موضوعية. من جهة أخرى، وفي إطار نشاطاتها التضامنية، كشف رئيس الجمعية عن استفادة نحو ٣٠٠  أرملة من مشروع خيري آخر أطلقته الجمعية منذ نحو سبع سنوات والمتمثل في تكفلها بترميم سكنات الأرامل اللواتي يعشن ظروفا مزرية وهذا بمعدل ترميم ٥٠ منزلا سنويا، مشيرا إلى أن هذه المبادرة ساهمت في رسم البسمة على وجوه الأيتام وأمهاتهم. بالمناسبة، كشف رئيس هذه الجمعية الخيرية عن الانطلاق قريبا في أشغال إنجاز  ١٢ منزلا على مستوى قطعة أرضية تبرع بها أحد المحسنين بمدينة البليدة، والتي تخصص لفائدة الأرامل اللواتي لا يتوفرن على منزل قار بهن وهذا إلى غاية حصولهن على سكن، مشيرا إلى أن الجمعية تتكفل في الوقت الحالي بدفع تكاليف كراء منازل للعديد من العائلات، بحيث سيمكن هذا المشروع التخفيف من هذه الأعباء المالية.

ق. م/ وأج

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *