الرئيسية / الحدث / جميعـــي رئيــسا لكتـــلة “الأفلان” بالمجلس الشعبي الوطنـي

جميعـــي رئيــسا لكتـــلة “الأفلان” بالمجلس الشعبي الوطنـي

بوقطايــة يدعـــو نــــواب الحــــزب لتوفيـــر الدعــــم للجــــهاز التنفــــيذي

قال الرئيس الجديد للمجموعة البرلمانية لجبهة التحرير الوطني، محمد جميعي، إنه “سيقوم بلم شمل كتلة حزب الأفلان المنقسمة على نفسها داخل المجلس الشعبي الوطني”، مؤكدا أنه “سيعمل على فتح الأبواب أمام الجميع والقضاء على كل الاختلالات “. وأوضح جميعي، أمس، في تصريح له للصحفيين خلال حفل تنصيبه على رأس كتلة “الأفلان” بالغرفة السفلى للبرلمان خلفا للطاهر خاوة، الذي أوكلت له مهمة تولى وزارة العلاقات مع البرلمان، أنه “يتعين على نواب الأغلبية لحزب جبهة التحرير الوطني توحيد الجهود في سبيل تفعيل عمل المجموعة”، موضحا أنه “لدينا في الكتلة كفاءات عديدة يمكنها الإسهام في تطوير الحزب وتعزيز وجوده”. وفي نفس الإطار، دعا المكلف بالمنتخبين في المكتب السياسي الصادق بوقطاية نواب الحزب، ضرورة توفير دعم أكبر للجهاز التنفيذي، موضحا أن “المجموعة البرلمانية ستكون سدا منيعا في الدفاع عن حكومة وبرنامج الرئيس عبد العزيز بوتفليقة”. وبالمناسبة، حثّ عضو المكتب السياسي المكلف بالمنتخبين، الصادق بوقطاية النواب على “المشاركة في المؤتمر المقبل”، معتبرا إياه بـ«الحدث السياسي” الهام، مذكرا من جانبه بمقولة الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني عمار سعداني، بأن “المؤتمر سيعقد دون شك في وقته”، مضيفا “سيكون مؤتمرا متميزا”، متهما دعاة إلغاءه بالسباحة في المياه العكرة”. كما عرفت عملية تنصيب رئيس الكتلة الجديد، محمد جميعي، غياب عدد كبير من نواب المجموعة البرلمانية للحزب، منهم ممثلي الحزب في مكتب المجلس ورؤساء لجان برلمانية، أرجعتها بعض المصادر إلى “حالة الانقسامات الحادة التي عرفها بعد رفض تيار هام من نواب الحزب الاعتراف بسلطة الأمين العام الحالي عمار سعداني”.
وفي نفس الإطار، “حصل رئيس الكتلة محمد جميعي في الاجتماع على تأييد نواب في الكتلة، الذين أعلنوا في بيان لهم عقب اختتام مراسيم التنصيب عن مساندتهم لتوليه مهامه وقرار تعيينه في الكتلة”.
لخضر داسة

شاهد أيضاً

الرئيس تبون يتسلم المشروع التمهيدي للتعديلات الدستورية

الجزائر – استقبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, الثلاثاء, رئيس لجنة الخبراء المكلفة بصياغة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *