حزب بوتين يخســر ثلث مقاعده

في انتخابات موسكو المحلية..

في انتخابات موسكو المحلية.. حزب بوتين يخسر ثلث مقاعده قالت وكالة الإعلام الروسية إن حزب روسيا المتحدة الحاكم -الذي يدعم الرئيس فلاديمير بوتين- خسر نحو ثلث المقاعد التي كان يسيطر عليها في الانتخابات المحلية في العاصمة موسكو، وتشير أيضا إلى أن إستراتيجية في التصويت طبقتها المعارضة ربما تكللت بالنجاح. وبعد فرز جميع الأصوات تقريبا، أفادت وكالات أنباء بتحقيق المرشحين المستقلين والشيوعيين والليبراليين مكاسب كبيرة أمام المرشحين المرتبطين بالحزب الحاكم. وأظهرت بيانات شبه مكتملة -استشهدت بها وكالة الإعلام الروسية- أن حزب روسيا المتحدة قد فقد نحو ثلث المقاعد التي كان يسيطر عليها. وذكرت وكالة الأنباء الروسية، أن الحزب في سبيله للفوز بـ 26 من مقاعد برلمان موسكو الـ 45، وهو ما يكفيه للاحتفاظ بالأغلبية. وكان قد حصل عام 2014 على 28 مقعدا لمرشحين باسمه فضلا عن عشرة مرشحين مستقلين يدعمهم. وأضافت أن الحزب الشيوعي انتزع هذه المرة مقاعد من حزب روسيا المتحدة حيث ذكرت تقارير أنه حصل على 13 مقعدا ارتفاعا من خمسة، في حين حصل حزب يابلوكو الحر وحزب آخر على ثلاثة مقاعد لكل منهما. للتذكير، أدلى سكان العاصمة موسكو أمس الأول، بأصواتهم في واحدة من أكثر الانتخابات المحلية التي تحظى بمتابعة عن كثب، خاصة وأنها تأتي بعدما أدى استبعاد عدد كبير من مرشحي المعارضة لخروج أكبر احتجاجات تشهدها موسكو منذ نحو عشر سنوات. وبدأت الاحتجاجات منتصف جويلية الماضي بعدما رفضت مفوضية الانتخابات المركزية تسجيل عدد كبير من مرشحي المعارضة في الانتخابات، بدعوى عدم جمعهم ما يكفي من توقيعات المؤيدين. وأجريت انتخابات محلية في كل أنحاء روسيا، لكن التركيز ينصب على العاصمة بعدما تحولت مظاهرات الصيف إلى أكبر حركة احتجاجية استمرت في البلاد منذ سنوات.

وكالات

عن Wakteldjazair

تحقق أيضا

هجمـــات الحوثييــن تعطــل صــادرات النفــــط السعــــودي لأسابيــــع

دخلت في دائرة الخطر دخلت السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، في دائرة الخطر، بعد …

التونسيون ينتخبون ثاني رئيس لهم منذ الثورة

في استحقاقات مفتوحة على كل الاحتمالات يتوجه، اليوم الأحد، أكثر من 7 ملايين تونسي، إلى …

“أمريكا لم تستطع منعنا من تصدير النفط”

وزير النفط الإيراني: قال أمس وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه إن العقوبات الأميركية لم تستطع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *