حي “15 ديسمبر” بالمدية.. قريب من الولاية بعيد عن أعين المسؤولين

التهيئة غائبة عنه

اشتكى سكان حي “15 ديسمبر” بوسط مدينة المدية من غياب التهيئة الحضرية عن حيهم لأزيد من 05 سنوات، ما أثر سلبا على حياتهم اليومية خاصة في ظل انعدام غاز المدينة، والكهرباء، واهتراء الطرقات.

أكّد متحدثون باسم سكان الحي لـــــ”وقت الجزائر”، أنّ حيهم منسي من طرف السلطات المحلية والمجالس الشعبية المتعاقبة على تسيير شؤون البلدية رغم الشكاوى العديدة، أين جدّد المشتكون من سكان الحي تذمّرهم جراء انعدام التهيئة الحضرية واهتراء الطرقات وغياب قنوات الصرف الصحي، فضلا عن انعدام الإنارة العمومية، فرغم وجود الحي من وسط مدينة المدية، إلاّ أنّه لم يستفد إلى حدّ الساعة من أيّ برنامج تنموي، فهو بعيد كلّ البعد –حسبهم- عن مظاهر التمدن، فانعدام التهيئة في جلّ الطرقات والمسالك جعلهم يعيشون عزلة خاصة خلال هذا الفصل، مؤكّدين أنّ وضعيتهم تزداد تعقيدا مع كلّ شتاء سيما أثناء تساقط الأمطار، إذ بمجرد التساقط تتحوّل أغلب الطرقات إلى مجار من المياه والأوحال تصعّب بذلك حركة تنقّل الأشخاص عبرها وحتى بالنسبة لتنقّل السيارات، وهو الأمر الذي يجبر السكان على قطع مسافات طويلة للظفر بوسيلة نقل، كما طرح المشتكون مشكل الإنارة العمومية التي تَسبّب غيابها عن حيّهم في خلق متاعب كبيرة بعد أن جعل المنطقة ليلا تعاني الظلام الدامس ما يصعّب التنقل بين المنازل، ناهيك عن مشكل انتشار الروائح الكريهة والحشرات الضارة بسبب غياب أماكن لرمي النفايات وهو الحال بالنسبة لقنوات الصرف الصحي التي إن وُجدت فهي تعرف وضعية كارثية حسب السكان الذين أكّدوا أنهم قاموا في كثير من الأحيان بالاعتماد على أنفسهم لرد الاعتبار للبعض منها، ليؤكد سكان حي 15 ديسمبر بالمدية أنّهم ضاقوا ذرعا من بقاء الوضع على حاله في ظل لجوئهم أكثر من مرة للسلطات المحلية والمطالبة بأخذ انشغالاتهم بعين الاعتبار. وأضافوا أنهم تلقوا وعودا السنة الفارطة من رئيس البلدية بأخذ مشاكلهم بعين الاعتبار، غير أنّها لم يجسَّد منها ولو طلب واحد لحد الساعة.

حليم موزاوي

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *