خسارة فيغولي ولحسن في “ الليغا”

سقط نادي فالنسيا بثنائية أمام مضيفه برشلونة  أول أمس، في اللقاء الذي أقيم على ملعب “ كامب نو “ لحساب الجولة الـ32 من بطولة إسبانيا للدرجة الأولى. وسجل سواريز الهدف الاول لـ” البلوغرانا “ في الدقيقة الأولى من عمر اللقاء قبل ان يضاعف ميسي النتيجة، بإحرازه الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة.
اما الدولي الجزائري سفيان فيغولي، فشارك في المباراة كأساسي، حيث دفع به المدرب نونو اسبيريتو منذ البداية وهو الحال منذ لقاء مالاغا. وقدم فيغولي لقاء في المستوى على الجانب الدفاعي والهجومي، غير أن تغيير مدرب برشلونة لويس انريكي مع بداية الشوط الثاني بإخراجه الظهير الأيسر ادريانو، وادخال راكيتيش في الوسط، وليعود ماسكيرانو إلى محور الدفاع، وتغيير ماثيو الى ظهير ايسر.
ورفع برشلونة رصيد النقاط الى 78 نقطة، في الصدارة بفارق 5 نقاط، عن الغريم التقليدي مؤقتا والذي سيواجه مالاغا مساء اليوم، فيما تجمد رصيد الخفافيش عند 65 نقطة في المركز الرابع.
من جهته، سقط نادي خيتافي برباعية نظيفة أمام مضيفه اتلتيك بلباو، وشهد اللقاء الدخول الأساسي كالعادة للدولي الجزائري مهدي لحسن، من البداية مع فريق العاصمة مدريد، أين ظهر في كامل أطوار المباراة. و بهذه الخسارة يحتل خيتافي المرتبة الـ13 بـ36 نقطة.
أحمد. ح

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *