“خطاب ڤايد صالح التزام للخروج من الأزمة”

أعلن عن تمسك الحركة بالحل السياسي،بن يونس:

قال رئيس الحركة الشعبية الجزائرية،عمارة بن يونس،إن “الخطاب الأخير لنائب وزير الدفاع الوطني الفريق،قايد صالح،تأكيد صريح لا لبس فيه على التزام المؤسسة العسكرية للخروج من الأزمة الحالية”.
وأكد عمارة بن يونس،أمس،في بيان له تلقت “وقت الجزائر” نسخة منه،أن “الحركة الشعبية الجزائرية تعلن مساندتها لموقف الفريق قايد صالح،خاصة وان خطابه الأخير لم يترك أي مجال للبس في إرادة المؤسسة العسكرية في حل الأزمة”،معربا عن “تمسكه بالحل السياسي في إطار الدستور يعد بمثابة الحل الديمقراطي الأمثل للخروج من الأزمة الذي من شأنه تجنيب الوطن عواقب وخيمة من شأنها رهن مستقبله وهذا بتنظيم انتخابات رئاسية عن طريق آليات مستقلة وشفافة”.
وأفاد عمارة بن يونس،أن “هذه الآليات المتعلقة بالحل السياسي في إطار الدستور سينتج عنه نظام حكم سياسي شرعي عن طريق صناديق شفافة”،قائلا أن “تمسكه بالحل السياسي في إطار الدستور يستوجب تنظيم انتخابات رئاسية عن طريق آليات مستقلة وشفافة من شأنها تجنيب الوطن عواقب وخيمة،من شأنها رهن مستقبله”،مضيفا أن “تنظيم الانتخابات الرئاسية سيكون “بمثابة الحل الديمقراطي الأمثل للخروج من الأزمة من شأنه أن ينتج نظام حكم سياسي شرعي عن طريق صناديق شفافة”.
وفي نفس السياق،حيت الحركة الشعبية الجزائرية الخيرين من أبناء المؤسسة العسكرية الذين يعتبرون العين الساهرة على أمن الوطن والمواطن من مختلف التهديدات الداخلية منها والخارجية التي تتربص بالجزائر”.
لخضر داسة

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *