دخـول مدرسي بدون “خارطة طريق“

الــــــوزارة تأخــــــرت في إصــــــدار المنشــــــور الخــــــاص به

الناشط التربوي، كمال نواري: “مديرو المؤسسات التعليمية سيواجهون مشاكل قد تعرقل الدخول المدرسي”

تساءل الناشط التربوي، كمال نواري، عن تأخر صدور المنشور الوزاري للسنة الدراسية 2019/2020، الذي يعتبر خريطة طريق موسم دراسي كامل، منذ بداية السنة إلى نهايتها، في حين أكد المتحدث الرسمي باسم المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار “كنابست”، مسعود بوديبة، أن المنشور الذي أصدرته وزارة التربية العام الماضي كان خارج المسار الإداري.

قال الناشط التربوي، كمال نواري، في حديثه لـ”وقت الجزائر”، إنه لحد الساعة، لم تقم وزارة التربية بإصدار منشور وزاري، يوضح خريطة طريق الموسم الدراسي، متسائلا عن سبب تأخره، سيما وأن العام الماضي تم نشره وتوزيعه في نهاية شهر جوان. وقال نواري، إن الوزارة لم تعلن حتى إن كان على مديري المؤسسات التربوية أن يسيروا وفق منشور العام الماضي، كما لم تصدر آخر جديدا رغم أن الدخول المدرسي لا يفصلنا عنه إلا أيام قلائل. وذكر الناشط التربوي، أنه في كل دخول مدرسي، تقوم الوزارة بإصدار منشور وزاري، نهاية شهر جوان، يتعلق أساسا بخريطة طريق الموسم الدراسي من بداية السنة إلى نهايتها، حيث يتم نشر كل الأمور التي تتعلق بالدخول المدرسي بما فيها التسجيلات، الكتاب المدرسي، وغيرها من الأمور التي قد تعرقل سير الدخول الاجتماعي، سواء كانت إدارية أو بيداغوجية ومالية. وتساءل الناشط التربوي عن سبب تأخر الوزارة في إصدار المنشور، الذي كان يمنح أو يوزع على مديري التربية عبر مختلف ولايات الوطن شهر جوان، مشيرا إلى أن هذا المنشور هو بمثابة خريطة، تسير جميع الأمور الإدارية، وبالتالي في حال لم يتم نشره سوف يقع مديرو المؤسسات التعليمية والمفتشون في بعض المشاكل التي قد تعرقل الدخول المدرسي. على النقيض، أكد المتحدث الرسمي باسم المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار “كنابست”، مسعود بوديبة، في تصريح خص به “وقت الجزائر”، أن المنشور الوزاري الذي أصدرته الوزارة العام الماضي هو خارج المسار الإداري، مؤكدا أنه “لن يحدث أي شيء، في حال لم تقم الوزارة الوصية بنشره أو توزيعه”. وانتقد بوديبة المنشور الوزاري، الذي كان يقدم لمديري التربية كل نهاية سنة، مشيرا إلى أن الإداريين لا يحتاجون إلى مخطط يسيرون عليه، كما أن إطار العمل واضح، وفي حال قامت الوزارة بتغيير أي أمور إدارية فيكفي أن ترسل تعليمات.

صبرينة بن خريف

عن Wakteldjazair

تحقق أيضا

“مراجعة القوائم الانتخابية خلال أيام”

رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي: أكد، أمس، رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد …

علي صديقي أمينا عاما بالنيابة لـ “الأفلان”

في انتظار تأكيد استقالة جميعي خلدون: “جميعي لم يستقل رغم متابعته قضائيا” تبعا لمتابعته قضائيا، …

المدارس تحت مجهر وزارة الداخلية

أرسلت فرق تفتيش لمعاينة ظروف تمدرس التلاميذ: انطلقت، أول أمس الأحد، مهام تفتيشية وطنية تابعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *