الرئيسية / أخبار محلية / دراسة لبحث طرق معالجة ملوحة الأراضي الفلاحية بمعسكر

دراسة لبحث طرق معالجة ملوحة الأراضي الفلاحية بمعسكر

 

ستعكف مصالح مديرية الفلاحة لولاية معسكر على إجراء دراسة حول الطرق الكفيلة بمعالجة مشكلة ملوحة الأراضي الفلاحية بشمال الولاية.

وخلال زيارته لمستثمرة فلاحية ببلدية سيق بولاية معسكر مختصة في إنتاج الزيتون بمناسبة إحياء موسم جني الزيتون، كلف الوالي حجري درفوف مصالح مديرية المصالح الفلاحية ومديرية الري والموارد المائية بالتعاون مع جامعة مصطفى اسطمبولي بمعسكر بإجراء دراسة علمية حول مشكل ارتفاع الملوحة بالأراضي الفلاحية بمنطقتي سيق والمحمدية بشمال الولاية وطرق معالجتها.

وكان فلاحون بالمنطقة قد اشتكوا خلال لقاء مع والي معسكر داخل مستثمرة “علي العقعاق” ببلدية سيق من ارتفاع الملوحة بالأراضي الفلاحية بسبب الضخ المتزايد للمياه الجوفية نتيجة قلة الأمطار وضعف السقي بالمياه السطحية وتهديدها للأشجار المثمرة سواء بالنسبة للزيتون أو الحوامض. وقال مسؤول بمديرية المصالح الفلاحية خلال نفس اللقاء أن نسبة ملوحة المياه الجوفية بالمنطقة تقدر حاليا بـ 4 غرامات من الملح في اللتر الواحد من الماء وهي نسبة تبقى مقبولة نسبيا ويتم تحملها من أشجار الزيتون إلا أن تجازوها يهدد حياة الأشجار والمحاصيل ككل.

وصرح نفس المتحدث أن نسبة ملوحة المياه الجوفية تزداد كلما توجهنا شرقا بشمال ولاية معسكر لتصل إلى 10 غرامات ملح في اللتر الواحد من الماء بمنطقة المحمدية وهي نسبة قوية لا تتحملها إلا بعض الأصناف من الخضر. وأكد الفلاحون في تدخلاتهم أن الحل يكمن في تخصيص كميات أكبر من مياه السقي تسمح بتعويم الأراضي الفلاحية لدفع الأملاح إلى النزول عميقا في الأرض ووضع أنظمة ري تسمح بتصريف تلك المياه المالحة بعيدا.

وزار والي معسكر مصنعا خاصا لتصبير الزيتون بمدينة سيق، حيث دعا إلى تحسين الإنتاج لإيجاد أسواق له بخارج الوطن. كما زار معرضا فلاحيا بالقاعة متعددة الرياضات بمدينة سيق شارك فيه منتجون للزيتون وفلاحون ومسوقو عتاد فلاحي، إضافة إلى ممثلي بعض الهيئات الإدارية والمالية.

وتنتشر زراعة أشجار الزيتون بعدة مناطق بولاية معسكر بينها منطقة سيق بشمال الولاية ومنطقة واد تاغية بجنوب الولاية ومنطقة هاشم بشرق الولاية بمساحة إجمالية تزيد عن 15 ألف هكتار وبإنتاج سنوي من زيتون المائدة يقدر بحوالي 450 ألف قنطار.

وأج

شاهد أيضاً

إتمام أشغال التهيئة في غضون الستة أشهر القادمـــــة

الحظيرة الصناعية الوطنية بالأربعطاش ببومرداس تجري حاليا أشغال على قدم وساق من أجل إتمام تهيئة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *