دراســــــة لإزالـــــة التلـــوث

سيتم، قريبا، إطلاق دراسة حول إزالة التلوث بوادي ميزاب الذي يشق سهل ميزاب المصنف تراثا عالميا منذ 1982، بحسب ما علمت “وأج” أمس، من مسؤولي ولاية غرداية. وجاءت هذه الدراسة التي بادرت بها وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية من أجل ضمان إزالة تلوث وادي ميزاب، لوضع حد عن رمي القمامات والردوم والنفايات الصلبة الأخرى على مجراه، مع تعزيز حمايته والرفع من الجاذبية السياحية للمنطقة، كما أوضح الأمين العام للولاية.

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *