دقيقتـــــان يوميـــاً فقــط تغــيّـــــران حيـــــــاتك العــاطفيـــــة !

إذا أردتِ إبهار شريكك واستعادة شرارة الحب والانجذاب,  أرسلي له رسالةً إلى  بريده الإلكتروني, هذه ليست مزحة هذه حقيقة لا بل  دراسة جديدة قامت بها  جامعة إنديانا, وكشفت أن الرسائل الإلكترونية  توصل الأفكار الرومانسية بشكل أفضل مما  يفعله الهاتف.
طلب الباحثون من المشاركين في الدراسة إرسال رسائل رومنسية  للشريك عبر عدة وسائط اتصال, وما توصل له الباحثون هو أنه عندما يكتب الأشخاص ملاحظاتهم, يستخدمون لغة أقوى وأكثر عمقا  والتي تلمس مشاعر المتلقي  بشكل أكثر فعالية.
الكتابة تحثّ الشخص على أن يكون أكثر رومانسية لأنها تمنحه وقتاً كافياً لاختيار كلماته والتفكير فيها بشكل جيّد.
مثلاً بدل أن تقولي بطريقة مباشرة وبنبرة جديّة “ لا تفعل هذا الأمر “ تطلبين ذلك بطريقة مهذبة ولائقة قائلةً  “من فضلك لا تفعل ذلك”.
كما أن رسالة البريد الإلكتروني تجعلك تعبّرين عن مدى شغفك له وعدم قدرتك على احتمال غيابه عنك, هذا الأمر لن يتطلّب أكثر من دقيقتين وسيكون له بالتأكيد أثر إيجابي على حياتك العاطفية لا بل ستساعدكما في التقرّب إلى بعضكما أكثر وأكثر.

عن Wakteldjazair

تحقق أيضا

الشجار بين الزوجين من أسباب البدانة

كشفت دراسة جديدة أنجزها علماء من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو، أن المشاجرات بين الزوجين …

متى تحملين مرة ثانية بعد الولادة بعملية قيصرية؟

المرأة الحامل التي تضع طفلها بعملية قيصرية تسأل السؤال المقلق وهو: متى يجب أن أحمل …

كيــف تعرفيــن أنـه مهتم بـــك أم لا؟

لا تعلمين بماذا يفكر الشخص الذي يمنعك من النوم، فلا تستطيعين فكّ لغز تصرفاته أو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *