الرئيسية / رياضة / رباعو الجزائر يسعون لنيل عدد معتبر من الميداليات

رباعو الجزائر يسعون لنيل عدد معتبر من الميداليات

الألعاب الإفريقية 2019 بالرباط

ستكون رياضة رفع الأثقال الجزائرية ممثلة بعشرة رباعين في منافسات الطبعة الـ12 من الألعاب الإفريقية المقررة بالمغرب في الفترة الممتدة من 19 إلى 31 أوت، حيث ستسعى إلى الفوز بـ”أكبر عدد ممكن” من الميداليات ومن ثم حصد نقاط إضافية تحسبا لأولمبياد طوكيو 2020 حسب التوقعات التي أفصحت عنها الاتحادية الجزائرية للعبة.

عن حظوظ رياضة رفع الأثقال الجزائرية في هذا الموعد القاري، أكد المدير الفني الوطني بالاتحادية الجزائرية جمال عقون لوكالة الأنباء الجزائرية أن “الهيئة الفدرالية تضع الألعاب الإفريقية ضمن أهم الأهداف المسطرة التي حرصنا فيها على اختيار أحسن العناصر التي تتوسم فيهم القدرة على تحقيق نتائج مشرفة ترقى إلى التوقعات التي قدمناها للوزارة الوصية”، مضيفا أن “عدد الميداليات المتوقع يقدر بـ10 بين فضية وبرونزية”. ودخلت العناصر الوطنية في تربص إعدادي منذ تاريخ 19 جويلية المنصرم، حيث كانت المحطة الإعدادية للذكور بأذربيجان والإناث ببولونيا قبل العودة إلى الجزائر ثم التنقل يوم 21 أوت إلى المغرب. ويتعلق الأمر بالنسبة للذكور بكل من سرياق نافع (73 كلغ)، رابح شوية (109 كلغ)، فارس طوايري (81 كلغ)، صدام ميساوي (96 كلغ)، محمد فتحي (102 كلغ) تحت إشراف المدربين عبد القادر عوينة ومساعده عبد العزيز مزوار، فيما ستكون رياضة رفع الأثقال الجزائرية ممثلة عند السيدات بكل من مريم بن ميلود (59 كلغ)، إكرام شرارة (71 كلغ)، حيرش بشرى فاطمة الزهراء (81 كلغ)، فاطمة الزهراء لغواطي (55 كلغ) وخيرة حمو (64 كلغ) يقودهم المدرب يوسف شيخي المساعد في مهمته بتقني من جورجيا. وأوضح المدير الفني الوطني أن مستوى جل العناصر المعنية بالمشاركة في موعد المغرب قد عرف “تحسنا ملحوظا بفضل العمل الدؤوب والتحضيرات المنتظمة التي يقومون بها تحت إشراف مدربيهم الذين يحرصون على معالجة كل النقائص في وقتها”، مبديا بالمناسبة “ارتياحه للعمل الذي يقوم به الطاقم الفني لحدّ الآن وتفاؤله بالنتائج التي سيحققها الرباعون بالمغرب”. وبالإضافة إلى رهان الفوز بالميداليات الذي سيكون جد صعب بحضور خيرة العناصر على المستوى الإفريقي، فإن المناسبة ستكون مهمة كذلك للرياضيين المشاركين من أجل تحسين ترتيبهم على الصعيد العالمي ومن ثم حصد مزيد من النقاط ستعزز حظوظهم في المشاركة في الموعد الاولمبي المقبل بطوكيو. وبهذا الخصوص، أضاف ذات المتحدث: “بطبيعة الحال سنسعى إلى الفوز بأكبر عدد ممكن من الميداليات بموعد المغرب لكن هدفنا الأهم يبقى يتمثل في تمكن عناصرنا مثل صدام وشرارة وحيرش من حصد بعض النقاط في هذا الموعد الإفريقي الذي يعد محطة من بين المحطات الست المؤهلة للألعاب الاولمبية-2020”. ومعلوم أن الاتحادية الدولية لرفع الأثقال كانت قد اعتمدت شهر نوفمبر المنصرم نظاما جديدا للتأهل إلى الألعاب الاولمبية 2020 يعتمد أساسا على التأهل الفردي خلافا لما كان معمولا به في دورات الألعاب الاولمبية السابقة. ومن أجل هذا اعتمدت الاتحادية الدولية على ست محطات رئيسية للتأهل وهذا من الفاتح نوفمبر 2018 إلى 30 أفريل 2020 وتضم: الدورات الذهبية بطولات العالم، البطولات القارية، الألعاب الرياضية القارية وكؤوس وبطولات الاتحادية الدولية بمعدل منافستين كل ستة أشهر. تجدر الإشارة أن رياضة رفع الأثقال الجزائرية التي شاركت بثمانية رباعين في دورة الألعاب الإفريقية السابقة ببرازافيل كانت قد فازت بخمس ميداليات (أربع فضيات وواحدة برونزية)، بالإضافة إلى تحطيم عدة ألقاب وطنية.  برنامج دخول العناصر الوطنية المنافسة في دورة الألعاب الإفريقية 26 أوت 2019: فاطمة الزهراء لغواطي (55 كلغ). 27 أوت 2019: مريم بن ميلود (59 كلغ)، خيرة حمو (64 كلغ)، سرياق نافع (73 كلغ). 28 أوت 2019: إكرام شرارة (71 كلغ)، فارس طوايري (81 كلغ). 29 أوت 2019: حيرش بشرى (81 كلغ)، صدام ميساوي (96 كلغ). 30 أوت 2019: محمد فتحي (102 كلغ)، رابح شوية (109 كلغ).

القسم الرياضي

شاهد أيضاً

إدارة برشلونة تضع خطة جديدة لاقتناص لاوتارو

تعتبره اللاعب المناسب لخلافة لويس سواريز أكد تقرير صحفي إسباني، أمس الجمعة، أن نادي برشلونة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *