ربراب يغمى عليه بعد سماعه قرار سجنه

استجوب عدة ساعات وأودع حبس الحراش

أمر عميد قضاة التحقيق بمحكمة سيدي امحمد، في حدود الساعة الواحدة بعد منتصف ليلة الاثنين إلى الثلاثاء، بإيداع رجل الأعمال اسعد ربراب الحبس المؤقت على ذمة التحقيق في قضايا فساد، بعد أن وجهت له جملة من التهم، أهمها التزوير واستعمال المزور في محررات إدارية، التصريح الكاذب، مخالفة التنظيم والتشريع الخاصين بحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج وتضخيم فواتير استيراد.
وعلمت “وقت الجزائر” من مصدر قريب من التحقيق، أن اسعد ربراب الذي اقتيد من قبل عناصر الدرك الوطني لباب الجديد في حدود الساعة الثانية من زوال يوم أول أمس، أحيل في ساعة متأخرة على عميد قضاة التحقيق بالغرفة الخامسة بمحكمة سيدي امحمد، الذي وجه له الاتهام، وتلا عليه الأفعال المنسوبة إليه، حيث لا يكفل السماع الأول للمشتبه فيه الرد على التهم المسندة إليه، وإنما يكتفي فقط بالسماع، وفي حدود الساعة الواحدة بعد منتصف الليل أمر قاضي التحقيق بإيداع رجل الأعمال الحبس المؤقت على ذمة التحقيق في القضايا المنسوبة إليه، وهو القرار الذي قال المصدر إن الرجل لم يتقبله، كونه لم يكن يتوقع إيداعه، حيث وقع أرضا مغشيا عليه، من شدة الصدمة، في انتظار ما سيسفر عنه التحقيق معه الأيام المقبلة.
زهرة دريش

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *