الرئيسية / ثقافة / رحيل المسرحي المغربي بن يحيى علي العزاوي

رحيل المسرحي المغربي بن يحيى علي العزاوي

ارتبط اسمه بالجزائر مرات عديدة

رحل المسرحي المغربي بن يحيى علي العزاوي عن عمر ناهز 66 سنة،ويعد واحداً من رواد الحركة المسرحية المغربية وخاصة بالمغرب الشرقي.
أنجز كتابات عديدة ومتخصصة في المسرح والأدب وفي تيمات مختلفة. وقد كرس حيزا كبيرا من اهتمامه وممارسته للتكوين ولخدمة الشباب.
بنيحيى علي عزاوي مواليد ١٩٥٠ بوجدة،  المغرب،  ناقد صحفي ومخرج مسرحي،  أستاذ متخصص في إعداد الممثل والإخراج ,  دبلوم الدراسات العليا في الإخراج وليسانس في الحقوق, مؤسـس الاتحاد الجهوي لمسرح الهواة سنة١٩٧١، وممثل مسرحي محترف ومساعد المخرج بمسرح كاتب ياسين سنة ١٩٧٣ بالجزائر العاصمة، وعضو مؤسس للجامعة الوطنية لمسرح الهواة بالرباط, المغرب، سنة١٩٧٥ ، ثم مؤسس المسرح الشرقي المحترف سنة ١٩٨٣ بوجدة، وعضو مؤسس للنقابة الوطنية لمحترفي المـسرح بالمغرب سنة١٩٩٤ وعضو شرفي للمسرح الشامل (الحر) ومخرج منظر, بطرابلس سنة ١٩٩٠ وأستاذ بمسرح الأنوار ببنغازي سنة٢٠٠٤ وعضو ومؤسس وأســتاذ منظر للمسرح الوطني سنة٢٠٠٥ وعضو مؤسس للجمعية المغربية بشعبية سرت وعضو شرفي ومخرج منظر لمسرح هون سـنة ٢٠٠٨، وأخيرا مؤسس المسرح الجامعي بجامعة سرت سنة٢٠٠٨.
التحق بفرقة المرحوم كاتب ياسين بالجزائر العاصمة، سنة١٩٧٣ بحيث ولج عالم الاحتراف كممثل ومساعد مخرج, فسنحت له الفرصة لتطبيق النظريات العلمية على مستوى التطبيق. وبعد رجوعه إلى المغرب سنة ١٩٧٦، ولج الأسلاك العمومية بوزارة الشبيبة والرياضة كأستاذ مسرحي ومحقق ثقافي لأكثر من 22 سنة، فقرر أن يحصل على التقاعد النسبي لكي يتفرع للبحث والتنقيب في عالم المسرح. ثم أسس ريبيرتوار مسرحي بجامعة-هون- ليبيا- وفي جامعة التحدي بسرت-ليبيا- وكان من بين المؤسسين للمسرح الوطني بالخمس ليبيا، كما ساهم على مستوى الكتابات النقدية في الصحف المغربية والجزائرية ثم الليبية. وأبدع برامج ثقافية تخص عالم النقد المسرحي في إذاعة وجدة الجهوية والإذاعة الوطنية بالجزائر العاصمة ثم صوت إفريقيا بنغازي ليبيا.
ق.ث

شاهد أيضاً

مريم بن علال تكرم الشيخ رضوان بن صاري 

في ألبومهـــا الجديــــد كرمت مطربة الحوزي، مريم بن علال، عميد الأغنية الأندلسية الشيخ رضوان بن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *