“رحيل وشيك لحكومة بدوي”

قال أنه لمس إستجابة من بن صالح بشأن ذلك، كريم يونس :

أعرب منسق الهيئة الوطنية للحوار والوساطة، كريم يونس، أمس الأحد، عن تفاؤله، بـ “تعديل حكومي وشيك” من الرئاسة، موضحا أن الهيئة لمست من رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، تلبية مطلب رحيل الوزير الأول نور الدين بدوي، وحكومته، وهو الشرط الذي قال إن الهيئة ما تزال متمسكة به، كإجراء للتهدئة.

كان ذلك، في الندوة الصحفية التي عقدتها هئية كريم يونس، أمس الأحد، تلي الاستقبال الذي حظي به أعضاء الهيئة، من رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، الذي تسلم منهم التقرير النهائي المتعلق بمسار الحوار السياسي، الذي قادته مع مختلف الفاعلين بغية حل الأزمة السياسية التي يعرفها البلد، موضحا أن رئاسة الدولة لم تحظر الهيئة بتاريخ محدد للانتخابات الرئاسية القادمة. وقدم كريم يونس، أثناء اللقاء “عرضا حول الظروف التي تمت فيها عملية الحوار والوساطة والتي التقت خلالها الهيئة بـ23 حزبا سياسيا و5670 جمعية وطنية ومحلية،بالإضافة إلى العديد من الشخصيات الوطنية مع التقرير المركز بشكل خاص على نتائج الحوار والمقترحات والتوصيات المقدمة من قبل الأطراف التي تم استشارتها، ترجمت إلى مشروعي نصين تشريعيين، أولها يعدل ويتمم القانون العضوي المتعلق بالنظام الانتخابي والثاني يُنشي السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات”، وهي المشروعين اللذان حملا بعض التعديلات عن المسودة الأولى التي أثارت الكثير من الجدل منها إلغاء شرط 40 سنة لعضوية السلطة المستقلة للانتخابات، وخفض شرط جمع توقيعات الناخبين إلى 50 ألف مع إلغاء شرط 600 توقيع للمنتخبين المحليين، مع اشتراط المستوى الجامعي للراغبين في الترشيح للانتخابات الرئاسية. وأشار منسق الهيئة الوساطة، أنه قد تم تدوين وتحرير كل المساهمات والمقترحات المقدمة من طرف مختلف الفاعلين في اطار المشاورات السياسية “بصدق ونزاهة” في التقرير، مشددا على أن الهيئة “قد تمكنت من إقناع الأغلبية بأنها فضاء للتنسيق والإصغاء وليس للتفاوض”، وأكد أن هذا التقرير سيقدم أيضا للأحزاب السياسية والجمعيات والشخصيات الوطنية والأسرة الإعلامية “ليكون في متناول الجميع من أجل إتاحة الفرصة لمواطنينا لفتح نقاش واسع إيمانا منا أن ثقافة الحوار تضل أبدية”. بن صالح يلتزم بإحالة مشاريع النصوص على العملية التشريعية هنأ رئيس الدولة، بحسب بيان للرئاسة، أعضاء الهيئة على العمل المنجز معربا عن “ارتياحه لمناخ الحرية والشفافية اللذين طبعا مسار الحوار” وأشار بن صالح، أن الدولة “قد أوفت بالتزامها بعدم التدخل في هذا المسار”، وأخذ رئيس الدولة، بحسب نفس المصدر، عملا بالتوصيات المدرجة في تقرير الهيئة ومشاريع النصوص المقترحة “التي التزم بإحالتها في أسرع وقت ممكن على العملية التشريعية للموافقة”، معربا عن قناعته بأن هذه المقترحات “تتضمن ما يكفي من ضمانات لتنظيم انتخابات رئاسية تستوفي شروط الانتظام والمصداقية والشفافية بشكل لا يُشكك ولا يطعن في نتائجها، مما سيُعطي معنى أتم للإرادة الشعبية في اختيار، بكل حرية وسيادة الشخصية التي ستسند لها مهمة قيادة البلاد”. وأضاف البيان أنه “في الأخير، وعلى ضوء تبادل الرأي حول كيفية تجسيد المقترحات التي تضمنها تقرير الهيئة الوطنية للوساطة والحوار بخصوص إنشاء سلطة وطنية مستقلة للانتخابات، قام رئيس الدولة، بدعوة كريم يونس إلى مواصلة جهوده وإجراء المشاورات اللازمة لتشكيل وتنصيب السلطة المستقلة”.

يزيد.ب

عن Wakteldjazair

تحقق أيضا

“مراجعة القوائم الانتخابية خلال أيام”

رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي: أكد، أمس، رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد …

علي صديقي أمينا عاما بالنيابة لـ “الأفلان”

في انتظار تأكيد استقالة جميعي خلدون: “جميعي لم يستقل رغم متابعته قضائيا” تبعا لمتابعته قضائيا، …

المدارس تحت مجهر وزارة الداخلية

أرسلت فرق تفتيش لمعاينة ظروف تمدرس التلاميذ: انطلقت، أول أمس الأحد، مهام تفتيشية وطنية تابعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *