الرئيسية / الحدث / سفارة الجزائر ببروكسل تندد بتصرف المراسلة السابقة للتلفزيون الجزائري

سفارة الجزائر ببروكسل تندد بتصرف المراسلة السابقة للتلفزيون الجزائري

استغلت مقر البرلمان الأوروبي لتصوير فيديو مسيء لبوتفليقة

نددت سفارة الجزائر ببروكسل بـ “الاستغلال غير المقبول” لرموز الاتحاد الأوروبي ومقر البرلمان الأوروبي، من أجل “المساس بشرف وكرامة المؤسسات” الجزائرية.

جاء في بيان لسفارة الجزائر ببروكسل “أنه عقب نشر صحفية مزعومة من أصل جزائري شريط فيديو مهين يمس بشرف وكرامة مؤسسات الجمهورية الجزائرية، قامت السفارة اليوم (الجمعة) بإجراءات رسمية عاجلة لدى مسؤولي مختلف هيئات الاتحاد الأوروبي () من أجل التنديد بقوة بالاستغلال غير المقبول لرموز الاتحاد الأوروبي والفضاء الذي يخصصه البرلمان الأوروبي للصحفيين المهنيين”.
كما تأسفت الممثلية الدبلوماسية للجزائر ببروكسل لفرصة استغلال رموز الاتحاد الأوروبي ومقر إحدى مؤسساته “كفضاء لهذه التمثيلية البائسة التي تندرج في إطار “خارطة طريق” هذا العميل المتأصل في التخريب والتفرقة”.وبعد التذكير بأن هذه المراسلة السابقة للمؤسسة الوطنية للتلفزيون ببروكسل قد تم فصلها بسبب “انعدام القيم الوطنية” و«سلوكها ثنائي القطب”، تأسفت السفارة الجزائرية ببروكسل لسلوك هذه “الصحفية المزعومة” التي ارتضت لنفسها تسخير صوتها وقلمها المرتزق لخدمة قوى أجنبية معادية للجزائر”.وخلص ذات المصدر، إلى أن هذه “المراسلة السابقة للتلفزيون الجزائري ببروكسل (..) اختارت في سردها المزيف للحقائق، المفعم بالافتراء والإحباط، ولاعتبارات مصلحية وانتهازية محضة، صب جم حقدها على الجزائر ورموزها ومؤسساتها”.وكانت ليلى حداد، مراسلة سابقة للتلفزيون الجزائري، قد نشرت شريطا الخميس على شبكات التواصل الاجتماعي، تتحدث فيه عن الرئيس بوتفليقة من مقر البرلمان الأوروبي، وتندد على حد قولها بـ “بارونات النظام”.

رياض.ب

شاهد أيضاً

الرئيس تبون يتسلم المشروع التمهيدي للتعديلات الدستورية

الجزائر – استقبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, الثلاثاء, رئيس لجنة الخبراء المكلفة بصياغة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *