سكان حي بومعطي يعانون من التجار الفوضويين

بالرغم من المطاردة اليومية من طرف الشرطة

يعرف حي بومعطي بالحراش يوميا فوضى عارمة بسبب النشاط التجاري الموازي العشوائي الذي فرضه التجار الفوضويون الذي لم يكتفوا بالأرصفة ومداخل العمارات، بل يحاولون غالبا احتلال جزء من محطة نقل المسافرين المجاورة، الأمر الذي استعصى على الجهات المعنية التخلص منه، رغم المحاولات العديدة والمطاردات التي تقوم بها مصالح الأمن يومياً.
وفي هذا السياق، أعرب أغلب السكان عن استيائهم من الواقع المزري الذي آلت إليه شوارع الحي، حيث بات من الصعب جداً على المواطن التنقل بين أرجاء الأسواق الفوضوية لشراء مقتنياته، ناهيك عن الروائح المنبعثة من الفضلات المتراكمة هنا وهناك، دون الحديث عن مخلفات الباعة عند كل رحيل لهم مما جعل المكان يشهد أقصى درجات التلوث، غير مـــبالين بالخطر الذي قد يلحق بالبيئة من جهة وصحة المواطن من جهة أخرى، في حين نجد إقبالا منقطع النظير على السلع المعروضة خاصة تلك الحساسة منها على غرار اللحوم، الحليب، الأجبان والعجائن التي باتت تعرض في الهواء الطلق وأحيانا يتم عرض سلع منتهية الصلاحية رغم الخطر الصحي الذي تشكله، وهذا بحجة تدني الأسعار خصوصا أن هؤلاء التجار غير معنيين بدفع الضرائب أو الرسوم في ممارسة تجارتهم. ويناشد سكان حي بومعطي السلطات المعنية التدخل العاجل من أجل القضاء على التجارة الموازية التي استفحلت وبشكل ملحوظ على مستوى المنطقة بسبب حالة الاكتظاظ والفوضى التي تشهدها طيلة النهار، جراء احتلال التجار الفوضــــويين الذين تزايد عددهم بشــكل ملفت للانتــــباه في الآونة الأخيرة.
من جهة أخرى، أعرب البعض الآخر من المواطنين بذات الحي عن تعاطفهم مع هؤلاء الباعة الفوضويين قائلين “العيب ليس في هؤلاء الذين يجرون وراء لقمة العيش بعدما سدت كل الأبواب في وجوههم، بل العيب في السلطات المعنية التي لم تستطع توفير لهم مكان مخصص لمزاولة نشاطهم التجاري”.
وفي ذات السياق، أكد لنا “محمد” أحد الشباب الباعة بالمنطقة كان يعرض حقائب يد على الرصيف أنه ملّ من هذه الوضعية التي لا ترضي أحدا، وأن هذه الحالة أصبحت كابوسا يوميا له وطالب السلطات المعنية بإيجاد حل لهذه الوضعية، وتخصيص مكان يحتويه هو وأمثاله ليكون مصدر رزق لهم يغنيهم عن المعاناة اليومية التي يعيشونها إضافة إلى الهروب اليومي من أعين الشرطة بســـبب المطاردات اليومية لهم.
مباركي ابتســام

عن Wakteldjazair

تحقق أيضا

إلغاء مجانية الشواطئ بالعاصمة

تحديد مبلغ 50 دج للمصطافين لاستغلال المظلات وحظائر السيارات حددت مديرية السياحة مبلغا رمزيا مقدر …

حريق بفرع البريد الهجين لإنتاج الصكوك ببئر التوتة بالعاصمة

لم يخلف الحريق الذي شب يوم السبت بفرع البريد الهجين لانتاج الصكوك البريدية ببئر التوتة …

حريق بالمرفأ السياحي لسيدي فرج يؤدي الى اتلاف 12 يختا

تسبب حريق شب ليلة السبت الى الاحد بالمرفا السياحي لسيدي فرج بالجزائر العاصمة في اتلاف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *