الرئيسية / أخبار محلية / سكان قرى أم البواقي يشترون المياه بــ500 دج للصهريج

سكان قرى أم البواقي يشترون المياه بــ500 دج للصهريج

الحل في إنجاز مشروع سد الشبابطة

يبقى مشكل المياه الصالحة للشرب على مستوى قرى ومشاتي بلديات البلالة وبحير الشرقي والرحية ومسكيانة في أم البواقي، أحد الهموم اليومية والاساسية للسكان بعد فشل محاولات قطاع الري ومشاريع التنمية المحلية. فنوعية المياه الجوفية ونقصها أجبر العديد من ميسوري الحال من سكان هذه المناطق من الولاية، على الإحجام عن استهلاك هذه المياه وتفضيل استهلاك المياه التي يأتي بها أصحاب الصهاريج، ناهيك عن بعض الصعوبات المطروحة بخصوص هذا الجانب خاصة في فصل الصيف، والتي تعود بالأساس حسب مصادرنا إلى القدم الذي اعترى أجزاء عديدة من شبكات التوزيع والأقطار الضعيفة لبعض القنوات المستعملة، إضافة إلى التكلس الذي يصيب أحيانا هذه القنوات والانكسارات التي تطال من حين إلى آخر. ورغم هذه الصعوبات، شرعت السلطات المحلية في تنفيذ العديد من العمليات التنموية، تندرج في إطار مختلف المخططات البلدية للتنمية، لكن حسب السكان فإن مشكل التزود بمياه الشرب، يبقى يراوح مكانه خاصة في فصل الصيف، أين يكثر الطلب على هذه المادة الحيوية وقد طرح سكان قرى ومشاتي المناطق المذكورة الإشكال على السلطات المحلية في أكثر من مناسبة، من أجل حل ذات المعضلة وإصلاح بعض شبكات التوزيع، إضافة إلى تدعيمهم بآبار ارتوازية لكن الحل النهائي حسبهم يكمن في بناء وإنجاز سد الشبابطة، الذي قيل عنه الكثير وهو المشروع الذي يبقى يراود سكان هذه المناطق، بعد انتهاء الدراسة به واسبشروا حينها خيرا لكن يبقى السؤال مطروحا هل سيدفن المشروع في الأدراج، علما أنه بقي كفكرة من سنوات أم سيخفف معاناة السكان الذين يشترون صهريج الماء بأزيد من 500 دج .
ر. خليل

شاهد أيضاً

الشروع في أشغال تهيئة منطقة التوسع السياحي

العوانة بجيجل انطلقت بحر الأسبوع الماضي أشغال تهيئة منطقة التوسع السياحي ببلدية العوانة 10 كلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *