الرئيسية / أخبار محلية / سكــان النعامـــة والبـــيض يريـــدون طــريق “صــراط الخيــــل”

سكــان النعامـــة والبـــيض يريـــدون طــريق “صــراط الخيــــل”

يسهل من ربط تلمسان بتيميمون وأدرار

طالبت جمعيات المجتمع المدني لولاية النعامة والبيض من وزير النقل والأشغال العمومية، بتسجيل مشروع طريق “صراط الخيل” على مسافة 60 كلم ليربط ولاية النعامة عبر بلدية المشرية بولاية البيض عبر بلدية الشلالة، مما يختصر 40 كلم من ربط الطريق الوطني رقم 22 المؤدي إلى ولاية تلمسان بالطريق الوطني رقم 47 انطلاقا من منطقة تويفزة.

حسب ما صرح به حمولية عبد الوهاب ممثل جمعية الديوان المحلي للسياحة بالشلالة لـ”وقت الجزائر”، فإن مطلب إنشاء طريق “صرط الخيل” يتم رفضه في جلسات التحكيم للبرامج القطاعية، وقد راسلوا كل من وزير النقل والأشغال العمومية والمدير العام للأشغال العمومية، والمديرية الفرعية لإنشاء الطرقات، لاستقبالهم قصد شرح الأهمية التنموية والسياحية التي يكتسيها الطريق من الناحية التنموية والسياحية، حيث أن الطريق يمكن أن يعيد الحياة السياحية للقصر القديم بالشلالة، غير أن طلبهم يبقى دون رد. وحسب مصدرنا، فإن الطريق الذي كان يستعمل في الحقبة الاستعمارية يمر على عدة تجمعات قروية وريفية وعروش منها عكرمة وبني عقبة وأولاد سيدي احمد المجذوب والمقان، وبعض المناطق الفلاحية كالمريجة، وعين بوداود والمالحة والفريطيس، على امتداد 60 كلم، وكانت السلطات المحلية لكل من بلديتي المشرية والشلالة قد أجرت له الدراسة التقنية في 2013 غير أنه يقابل بالرفض في جلسات التحكيم للبرامج القطاعية في وزارة النقل والأشغال العمومية. ويعتبر المجتمع المدني لولايتي النعامة والبيض هذا الطريق شريان الحياة بين الصحراء، وهو امتداد للطريق الوطني رقم 22 من منطقة تويفزة التي تعتبر مفترق طريقين وطنيين رقم 6 الرابط بين بشار ووهران، بالطريق الوطني رقم 22 الرابط بين تلمسان ومشرية، حيث يعتبرونه همزة وصل بين الولايات الساحلية بدءا بتلمسان، حيث سيحقق لسكان تيميمون حلم تسهيل تنقلهم برا إلى ولاية تلمسان، التي يصلها عبر نقطة توفيزة بالمشرية ولاية النعامة بدائرة الشلالة ولاية البيض ثم دائرة بوسمغون فبلدية البنود ثم زاوية الدباغ ليصل إلى تيميمون ثم ولايات الجنوب الكبير عبر ولاية أدرار.

صديق. ي

شاهد أيضاً

دراسة لبحث طرق معالجة ملوحة الأراضي الفلاحية بمعسكر

  ستعكف مصالح مديرية الفلاحة لولاية معسكر على إجراء دراسة حول الطرق الكفيلة بمعالجة مشكلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *