سكنات بالمدينة الجديدة “ماسينيسا” بقسنطينة دون ماء ولا كهرباء

قاطنوها طالبوا بوضع حد لمعاناتهم اليومية

يشتكي سكان مجمع بالمدينة الجديدة ماسينيسا، بولاية قسنطينة، الذين استفادوا من السكنات منذ ثلاثة أشهر، بعدم توفر أدنى الشروط الضرورية للعيش المتمثلة في عدم توصيلهم بالغاز والتذبذب في توزيع الماء الشروب زيادة على تراكم الأوساخ بمحيط المجمع السكني.

حسب ما أفاد به السكان في حديثهم لـ”وقت الجزائر”، أنهم لم يفرحوا بالسكنات التي تحصلوا عليها في شهر مارس المنصرم، وبعد انتظار دام لسنوات وصبر كبير، يتفاجؤوا بأن شقههم لا تحتوي على أدنى ضروريات الحياة، بدءا من الغاز والماء الشروب، لتكتمل المعاناة بانعدام الكهرباء، ما جعل حياتهم صعبة جدا سيما في فصل الشتاء الأخير التي تعرف فيها ولاية قسنطنية بانخفاض محسوس في درجة الحرارة نتيجة تساقط الثلوج، والغريب في الأمر يقول سكان المجمع، إنهم استغربوا أيضا من عدم وجود الكهرباء وهو ما جعلهم يرفعون انشغالهم للسلطات المعنية التي وعدتهم بحل المشكل، إلا أنها بقيت مجرد وعود لم تطبق على أرض الواقع
وأفاد السكان، أن المياه لم تصل إلى حنفياتهم منذ عدة أيام رغم أننا في شهر رمضان، الأمر الذي جعلهم يقبلون على شراء الماء بكميات كبيرة.
وأضاف السكان أنه زيادة على كل هذه المشاكل، هناك تراكم القمامات والأوساخ بالمحيط المجمع السكني، ما يجعل أطفالهم عرضة للأمراض الناتجة عن الأوساخ المتراكمة، مستغربين من عدم توفير السلطات المحلية أعوان النظافة لهذا الحي، عكس الأحياء الأخرى، وبالرغم من الشكاوي الكثيرة التي رفعها السكان للسلطات المعنية، إلا أنها لم تجد أذانا صاغية، لتترك السكان يعانون الأمرين.
وجدد السكان، طلبهم للسلطات المعنية، بالنظر لحالتهم ووضع حد لمعاناتهم وتوفير الشروط الضرورية حتى يتمكنون من العيش الكريم.
صبرينة بن خريف

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *