سوق للصناعة التقليدية بحي “السلام” بوهران قريبا

الأولى على مستوى عاصمة الغرب

من المرتقب أن تحظى ولاية وهران بسوق لحرفيي الصناعة التقليدية سيتم استحداثها على مستوى نهج الأسود بحي السلام شرق وهران، السوق تعد الأولى على مستوى عاصمة غرب البلاد وستسمح بتنشيط السياحة، حيث سيكون قبلة ووجهة لزوار المدينة ومحبي الصناعات التقليدية.
أفاد عمر بلقايم بلعباس، المدير المحلي للسياحة والصناعة التقليدية بوهران أنه سيتم تخصيص لهذه السوق نهج على مسافة 5 آلاف متر طولي وتضم عدة محلات تجارية لتسويق المنتجات التقليدية بمختلف أنواعها، وفي هذا الإطار تم الشروع في إعداد دراسة من طرف المديرية الولائية للأشغال العمومية لاستحداث سوق حرفيي الصناعة التقليدية أو ما يسمى بـ “النهج التجاري للحرفيين” وذلك بعد الخرجة الميدانية التي تمت من طرف عدة إطارات.
وذكر المدير أن السوق ستكون وجهة لزوار مدينة وهران ومحبي الصناعة التقليدية وكل السياح بمساعدة الحرفيين على التعريف والترويج والتسويق لمنتوجاتهم مع مراعاة المحيط، مبرزا أن المديرية تعمل على مرافقة الحرفيين لإيجاد حلول لانشغالاتهم من بينها تلك المتعلقة بالحصول على محلات لبيع المنتجات التقليدية والاستفادة من المشاريع في إطار قانون الصفقات العمومية.
وبخصوص استحداث منطقة النشاطات للحرفيين ببلدية طفراوي فإن مديرية السياحة والصناعة التقليدية في اتصالات متواصلة مع مصالح ذات الجماعة المحلية كما أشار إليه ذات المسؤول، لافتا أن “كل حرفي راغب في اقتناء قطعة أرض على مستوى مناطق النشاطات لإنجاز ورشات خاصة بالصناعة التقليدية ما عليه إلا إيداع ملفه بمديرية الصناعة والمناجم”.
وفي هذا الشأن يرى رئيس غرفة الصناعة التقليدية والحرف لوهران فرحات بوخاري أن تخصيص منطقة نشاطات للحرفيين بطفراوي، جنوب وهران، على مساحة 7 هكتارات كمرحلة الأولى لفائدة 200 حرفي بإمكانه أن يخلق 1.500 منصب شغل والمساهمة في تكوين 10 آلاف متربصا”. ق. م/ وأج

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *