الرئيسية / الحدث / “سوناطراك” تمضي عقودا لتزويد فرنسا بالغاز

“سوناطراك” تمضي عقودا لتزويد فرنسا بالغاز

التموين سيتم عبر “أنبوب عابر للبحر”

أبرمت الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك والمجمع الطاقوي الفرنسي إنجي عقودا متوسطة وطويلة المدى بخصوص بيع وشراء الغاز الطبيعي المسال والغاز عبر الأنابيب، لتضاف إلى العقود التي أمضتها السنة الماضية مع كل من مجمعات “ناتورجي” (اسبانيا) و”غالب” (البرتغال) وبوتاس (تركيا) وايني واينيل (ايطاليا)، لتضمن بذلك الشركة الوطنية للمحروقات، تزويد جزء كبير من السوق الأوربية، بالمواد الطاقوية.

أكدت سوناطراك في بيان لها، تحوز وقت الجزائر نسخة منه، أن “هذه العقود جاءت لتضمن وتؤمن مخرجا للغاز الجزائري في سوقه الطبيعية أي “أوروبا”، الذي يعتبر من أهم الأسواق الأكثر مكافأة في ضل المنافسة المتزايدة بين مختلف مصادر التزويد”، فيما لم يذكر المصدر معلومات عن التسعيرة المطبق في هذه العقود ومدى مرونة البلد مع زبائنها، رغم أن الجزائر تقترح في مثل هذه العقود، مجموعة “متوازنة” من الخدمات -حسب تصريحات المسؤولين عن سوناطراك- حيث تعتبر التسعيرة -حسبهم- مجرد عنصر ضمن عناصر أخرى يتم الاتفاق عليها مع الزبون، على غرار تامين التموين على المدى الطويل والمرونة الفصلية والمرونة على المدى القصير ومستوى الدفع الذي يتقبله جميع زبائن. وقد تم التوقيع على هذه العقود من الجانب الجزائري، نائب رئيس شركة سوناطراك المسؤول عن نشاط التسويق, أحمد الهاشمي مازيغي، وعن الجانب الفرنسي مدير وحدة الأعمال وإدارة الطاقة العامة الممثل لمجمع “إنجي” إدوارد نفياسكي، بحضور الرئيس المدير العام لسوناطراك, كمال الدين شيخي، ونائب المدير العام لمجمع إنجي، بيير شارييه. وجاء في بيان سوناطراك أنه “من خلال هذه العقود يؤكد الطرفان على قوة علاقة الشراكة على المدى الطويل”. وتتطلع الجزائر إلى رفع حجم صادراتها من غاز البترول المميع، في السنوات القادمة، إذ تحتل سوناطراك، في هذا السوق مكانة تنافسية في مجال المرونة على مستوى سوقها الطبيعية “أوربا”، ما يسمح لها بتثمين غازها على مستوى الأسواق البعيدة التي تمنح فرصا للتحكيم”. وحسب ما جاء في استرتيجية الشركة 2020/ 2030، فإنها تسعي لتطوير تجارة الطاقة، وزيادة قدرات الهياكل القاعدية الخاصة بالتصدير على غرار أنبوب الغاز ميدغاز نحو اسبانيا وبناء جسر عائم خاص بغاز البترول المميع بمدينة سكيكدة، أما بخصوص تلبية الطلب الوطني المتزايد، فتراهن الجزائر خاصة على زيادة عدد الحقول واستغلال امثل للحقول الموجودة. وتبلغ قدرات سوناطراك في مجال غاز البترول المميع، حوالي 100 مليار متر مكعب “يمكنها دعم حجم انتاج مع منح أداة ثمينة لتأمين عقود التسليم وتحقيق مردودية أفضل للغاز الجزائري، فيما ستقدم سوناطراك شحن من الغاز الطبيعي، بحسب البيان، من خلال أنبوب النقل العابر للبحر الأبيض المتوسط وكذلك على شكله المميع، لاسيما بفرنسا عبر نهائي الغاز المميع لفوس توكان”.

حمزة بلعيدي

شاهد أيضاً

الرئيس تبون يتسلم المشروع التمهيدي للتعديلات الدستورية

الجزائر – استقبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, الثلاثاء, رئيس لجنة الخبراء المكلفة بصياغة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *