شاحنات لتوزيع الخبز أيام عيد الفطر

فيمـــــا تم تسجيـــــل أزيـــــد من 4 آلاف تاجـــــر في نظـــــام المداومــــــــــة

قال رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الجزائريين، حاج طاهر بولنوار، إن متوسط أسعار الخضر والفواكه لم يتجاوز 15 دج خلال النصف الأول من شهر رمضان، وهو مستوى أقل بكثير مما تم تسجيله الموسم الماضي، رغم تجاوزات التجار وعدم احترامهم للأسعار المرجعية التي حددتها الوزارة، كما كشف ممثل وزارة التجارة عن برنامج المداومة خلال أيام عيد الفطر، خاصة ما تعلق بتوفير مادة الخبز، وقرار المديرية بتوفير شاحنات لتوزيع هذه المادة في المناطق التي تعاني نقصا.

أوضح أمس، طاهر بولنوار، خلال ندوة صحفية نظمها بمقر الجمعية، بحضور ممثل وزارة التجارة، دهار عياشي، إلى جانب رئيس اللجنة الوطنية للخبازين، عامر عمر، أن الارتفاع الذي شهدته أسعار المواد الاستهلاكية خاصة التي تم تسقيفها، مرده إلى عدم تطبيق السلطات المحلية لتعليمات الوزارة القاضية بإنجاز 600 سوق جواري مؤقت، من خلال الاستعانة بالتجار الفوضويين، مشيرا إلى أن 400 بلدية لم تتقيد بهذه التعليمة.
وأكد المتحدث، أن معظم الخضر والفواكه تراجعت أسعارها، بعد الأسبوع الأول من رمضان، أين تم تسجيل تراجع تراوح بين 30 و40 دج للكيلوغرام، حيث تراجعت الكوسة إلى حدود 30 دج/كلغ والجزر نفس الشيء، كما تم تسجيل تراجع في سعر الطماطم إلى حدود 80 دج للكيلوغرام، فيما تجاوزت 130 دج/كلغ خلال الأسبوع الأول، إلى جانب مادة الثوم التي تباع حاليا بـ 35 دج/كلغ، موضحا في نفس الوقت، أن هذه الأرقام هي تقديرات قامت بها الجمعية بالتعاون مع مختلف الفاعلين، لإعطاء مساهمات في المجال، في ظل غياب إحصاءات دقيقة بهذا الخصوص.

تسخيـــر 4105 تاجـــر للمداومة أيام عيد الفطر
من جانبه، كشف ممثل مديرية التجارة لولاية الجزائر، دهار عياشي، عن وضع برنامج لضمان المداومة أيام عيد الفطر، لتوفير مختلف السلع للمستهلك، بتسخير 4105 تاجر على مستوى العاصمة، من أصل 7666 تاجر الذين يعملون في مختلف الأنشطة التجارية ذات العلاقة بحاجيات المستهلك خلال هذه الأيام المباركة، من بينهم 475 مخبزة من أصل 646 أي 74 بالمائة من مجموع المخابز الناشطة، كما تم تسجيل 1794 محل للمواد الغذائية في قائمة المداومين، وهو ما يمثل 51,24 بالمائة من مجموع الناشطين، إضافة إلى مجالات أخرى، كالمطاعم والمقاهي ومحطات البنزين، أين تم تسجيل 1822 محل في قائمة المداومين، وهو ما يمثل 52,02 بالمائة من مجموع الناشطين في مختلف المجالات.
وبالنسبة للملبنات، أفاد ممثل الوزارة، أنه سيتم تسخير 9 ملبنات على مستوى العاصمة، فيما سيتم متابعة عملية المداومة مدى امتثال التجار، من خلال تجنيد 197 عون مراقبة، فضلا عن وضع رقم أخضر 2010، تحت تصرف المواطنين لاستقبال انشغالاتهم، مشيرا إلى أن كل مخالف لنظام المداومة سيتعرض إلى دفع غرامة مالية قد تصل إلى 10 ملايين سنتيم، مع اقتراح غلق المحل لمدة 30 يوما. 
وفي هذا الإطار، دعت الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين السلطات المحلية، لوضع قوائم التجار المعنيين بنظام المداومة أيام عيد الفطر في الأحياء والمدن والأماكن العمومية لإعلام الناس بالمحلات المعنية بالمداومة قبل أسبوع على الأقل من عيد الفطر، وقالت على لسان رئيسها، الطاهر بولنوار، إنه يتعين على البلديات نشر قوائم التجار الذين يضمنون الخدمة في الأعياد في الأحياء والساحات العمومية.

السعر الأنســـب للخبـــزة الواحـــدة 12 دج
من جانبه، تحدث رئيس لجنة الخبازين، عامر عمر، عن الأوضاع الكارثية التي تعيشها مختلف المخابز، خاصة ما تعلق بالنقص الفادح في اليد العاملة، وهو ما يظهر جليا خلال أيام العيد، إضافة إلى هامش الربح الذي يكاد ينعدم، حيث أكد في هذا الإطار، أن السعر الأنسب للخبزة الواحدة لا يقل عن 12 دج.
من جانب آخر، أوضح المتحدث، أن معظم المخابز المنتشرة في العاصمة تدفع تكاليف كراء المحل الذي يتجاوز 10 ملايين سنتيم شهريا، إضافة إلى تكاليف صيانة العتاد والتكاليف الكهرباء والمائة، وكل هذه الأعباء تصعب من مهمة أصحاب المخابز، الذين يفضلون غلق محلاتهم والتحول نحو صناعات أخرى على تكبد الخسائر المتتالية، مشيرا في هذا الإطار، إلى تراجع عدد المخابز الناشطة في العاصمة إلى 646 مخبزة، فيما كانت تتجاوز 1200 في سنوات سابقة.
ولتوفير الخبز خلال أيام العيد، أعلنت الوزارة الوصية على تسخير شاحنات لتوزيع الخبز في المناطق التي تعاني نقصا في المخابز، خاصة في العاصمة، أين يكون الضغط كبيرا، حسب ما أعلن عنه، عياشي، أمس.
وبخصوص المخابز التي ستضمن المداومة، أوضح عامر عمر، أنها ستضاعف الكمية المنتجة ثلاث مرات، لتغطية فراغ المخابز التي لن تعمل، إلى جانب الكمية الاعتيادية وكمية إضافية بتغطية الطلب المتزايد في هذه الأيام، بسبب لهفة المستهلك.

حمزة بلعيدي

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *