شرق الوطن تحـــت رحمــة الثلـوج

الحماية المدنية ترفع درجة تأهب عناصرها

أعلنت المديرية العامة للحماية المدنية، عن رفع درجة تأهب وحداتها العاملة تحسبا لاضطرابات الأحوال الجوية، جراء التساقط الغزير للأمطار والثلوج على المناطق الساحلية والداخلية بوسط وشرق البلاد، حسب ما أفاد به أول أمس بيان لمصالح الحماية المدنية.

وأوضح ذات المصدر، أن حالة التأهب هذه، تتمثل في “رفع درجة الحيطة والحذر وتشكيل خلايا لتتبع التطورات على مستوى مراكز التنسيق العملي على المستوى المركزي والمحلي وتجهيز كل الأعوان المتدخلين على مستوى هذه الولايات بالعتاد الخاص وكذا باستحداث فرق متنقلة خارج وحدات الحماية المدنية”. كما تشمل أيضا “إشراك كل الأطراف المتدخلة المشكلة لأنماط مخطط تنظيم وتنسيق الإسعافات بالولاية إلى جانب وسائل الإعلام في إطار الإعلام الجواري الوقائي لتوعية وتحسيس المواطنين وتذكيرهم بمختلف التدابير الوقائية”. وفي هذا السياق، دعت المديرية العامة للحماية المدنية المواطنين إلى “الرفع من درجة الحيطة والحذر لتفادي مختلف الحوادث، لاسيما منها المنزلية، في ظل انخفاض درجة الحرارة، وذلك بتوفير التهوية المستمرة بالمنازل”. كما دعت مستعملي الطرقات إلى “احترام قانون المرور وتفادي السرعة المفرطة والتجاوزات الخطيرة مع ترك مسافة الأمان، خاصة عندما تكون حالة الطرقات زلجة بسبب الجليد والثلوج أو الأمطار. إجلاء 7 عائلات من منطقة المالحة بالطارف وحسب المكلف بالاتصال لدى مصالح الحماية المدنية بالطارف، الملازم أول عبد الغاني منصوري، فقد تم ليلة الأربعاء إلى الخميس، إجلاء 7 عائلات من منطقة المالحة (الطارف)، بعد أن غمرت السيول منازلها جراء الأمطار الغزيرة المتساقطة على المنطقة. فمنذ مساء يوم الأربعاء، قامت مصالح الحماية المدنية بـ 20 تدخلا لضخ مياه الأمطار التي غمرت العديد من الأحياء، على غرار زيغود يوسف ببلدية البسباس وبوحلالة التابعة لبلدية سيدي قاسي والمالحة بدائرة القالة. وأشار ذات المصدر، إلى أن حركة مرور المركبات صعبة على مستوى العديد من المحاور، التي شهدت ارتفاعا في منسوب المياه وبالأخص بمنطقة كبودة وسيدي قاسي وبقرية رغية وبريحـــــان وكـــــذا أحــياء عين ألم وجنان الشوك بدائرة الدرعان. من جهته، أشار المكلف بالاتصال بالمجموعة الإقليمية للدرك الوطني، قطع حركة السير عبر ثلاثة طرقات، حيث تم توجيه مستعمليها نحو طرق أخرى آمنة. ويتعلق الأمر بالطريق الوطني رقم 44 الرابط بين عنابة والقالة على مستوى الطريق الاجتنابي بوتلجة والطريق الوطني رقم 82 بالقرب من جسر داموس التابع لدائرة بوحجار وشطر الطريق رقم 44 الرابط بين كبودة وفايد ببلدية بن مهيدي ، حسبما أفاد به الملازم أول فاتح رحموني. وقد شهدت محاور أخرى، تسجيل ارتفاع في منسوب مياه الأمطار، ما أدى إلى صعوبة في حركة المرور، على غرار الطريق الوطني رقم 84 بالمالحة التابعة لدائرة القالة وكذا الطريق الوطني رقم 16 (عنابة-سوق أهراس) وبجنان الشوك بدائرة الدرعان. سمك الثلوج يصل إلى 20 سم بولاية تبسة وحسب مصالح مديرية الحماية المدنية بتبسة، فقد بلغ سمك الثلوج التي عادت للتساقط مجددا على ولاية تبسة ليلة يوم الأربعاء إلى اليوم الخميس 20 سم. وأوضح ذات المصدر، بأن جهود مختلف المصالح المعنية، على غرار الحماية المدنية والدرك الوطني ومديرية الأشغال العمومية والمجالس الشعبية البلدية، تتكاثف من أجل إعادة فتح مختلــــف مــحـــاور الطرق الوطنية والولائية والبلدية، التي أغلقت أمام حركة المرور بسبب الثلوج. من جهته، أوضح المكلف بالإعلام بالمجموعة الإقليمية للدرك الوطني الرائــــــد نذيـــــر أقوجيل، بأن “مصالــــح الدرك الوطني تمكنـــــت بالتنسيـــق مع عديد المصالـــــح مــــن إعادة فتح الطريق الوطني رقم 16 الرابط بين ولايتـــي تبسة والوادي على مستوى فج تنوكلة ببلدية الماء الأبيض والطريق الوطني رقم 10 الرابط بين تبســــة وأم البواقي على مستوى منطقة عين فضة، في حـــين لا يزال الطريق الوطني رقم 83 الرابط بين تبسة وخنشلة مغلقا عبر عدة محاور، منها فج البسباس (بلدية العقلة) بئر الحزام (بلدية المزرعة) وبلدية الشريعة”. “كما تم أيضا، إعادة فتح الطريق الولائي رقم 8 بين بلديتي تبسة والماء الأبيض على مستوى منطقة الدكان والطريق الولائي رقم 1 ببلدية قريقر والطريق الولائي رقم 5 بين بلديتي الشريعة والماء الأبيض بمنطقة فج الكريمة”, حسب ما أردفه ذات المتحدث. من جانبه، أفاد المدير المحلي للأشغال العمومية، محمد سالمي، بأنه “تم تسخير عدة آليات، منها 5 كاسحات ثلوج و 4 جرافات لإزالة الثلوج، فضلا عن كميات هامة من الملح”، مضيفا بأن الجهود لا تزال متواصلة من أجل إعادة فتح الطريق الوطني رقم 83الرابط بين تبسة وخنشلة. وفي سياق متصل، تمكنت مصالح الحماية المدنية من إخراج 257 سيارة و39 شاحنة و10 حافلات لنقل المسافرين كانوا عالقين عبر عدد من المحاور بفعل تراكم الثلوج، علاوة على امتصاص مياه الأمطار والثلوج من عدد من المنازل ببلديتي مرسط وتبسة. للإشارة، فقد تراوحت كمية الأمطار المتساقطة خلال الـ24 ساعة الأخيرة بولاية تبسة بين 20 و80 ملم. على أن يشهد الطقس تحسنا بداية من يوم السبت المقبل.

رياض.ب

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *