صايم يزور المغرب للاقتراب من الجزائر

صايم يزور المغرب للاقتراب من الجزائر

أمين صايم (24 سنة) فنان تشكيلي روسي من أب جزائري، أبى إلا أن يترك خلفه مسارح بطرس وبولس الغامضة وقلاع روسيا الوسطى الحالمة التي غدت كالسحابة المثقلة، لم تنفض عنها حلمها ومجدها المسكون بحمية الروس العجيبة، مقبلا على خوض تجربة فريدة من نوعها، بعدما قرر القيام بجولة عبر العالم يأمل من خلالها أن يصبح أول فنان تشكيلي يصل إلى ثلوج ألاسكا على متن دراجة نارية. وحول أسباب اختياره المرور عبر المغرب لإكمال جولته العالمية، قال صايم: “أريد معرفة تقاليد بلد قريب من الجزائر التي عاش فيها والدي قرابة 30 سنة قبل أن يقرر الرحيل صوب موسكو، كما أن لي أصدقاء كثرا في الجنوب المغربي أتقاسم معهم ولع الفن وصخب الحياة”، مضيفا أنه اختار المغرب لأنه يمثل أقرب نقطة لوجهته المستقبلية، وهي البرازيل التي سيحاول بلوغها عبر الأطلسي. ويهدف الفنان الجزائري الذي حل بمدينة ورزازات خلال هذا الأسبوع، باعتبارها أول وجهة له على الصعيد الإفريقي، في إطار جولة تقوده إلى أكثر من 100 دولة عبر العالم، إلى البحث عن الذات والسفر إلى عوالم مجهولة. صايم قال في تصريح اعلامي: “هذه الفكرة كانت تلازمني منذ فترة طويلة، وقد حصلت على الكثير من التشجيع والتحفيز، وكذلك والانتقادات والتوجيهات، لكني قررت في الأخير أن آخذ هذه التجربة الفريدة من نوعها”.

 

ق.ث

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *