الرئيسية / أخبار محلية / صيــــودة يعـــــــذر “بــــاتيـــجـــــــاك”

صيــــودة يعـــــــذر “بــــاتيـــجـــــــاك”

بسبب تأخر تسليم المواقف ذات طوابق

قامت مصالح ولاية الجزائر باتخاذ إجراءات صارمة ضد مؤسسة “باتيجاك” المكلفة بإنجاز مواقف متعددة الطوابق بكل من بلدية حيدرة والمدنية العاصمة وصلت إلى المعاقبة بسحب المشروع وتوجيه إعذارات بعد التأخير الذي رافق المشروع.

أوضحت مصالح الولاية أن الشركة المنجزة للمشروع الممثلة في “باتيجاك” قد تأخرت في إنجاز مواقف ذات طوابق بكل من حيدرة والمدنية، سيما أن هذا الأخير يعرف وتيرة إنجاز بطيئة جدا، أين تم اتخاذ إجراءات قانونية فيما يخص التأخير في تقدم إنجازه، وسيتم التجديد على ضرورة استلامه نهاية السنة الجارية، حيث استلمت الشركة توبيخات صارمة للمؤسسة المكلفة بهذا المشروع وتقرر منح إعذارات لها بعد أن قامت الشركة باستعمال مواد بناء غير مطابقة للمعايير المعمول بها، أما فيما يخص موقف بلدية حيدرة فيتواجد في حالة كارثية، خاصة أنه كان شبه مهجور، كما تم تسجيل إهمال للمشروع مؤخرا، الأمر الذي استدعى إصدار تعليمات بالتدخل لإعادة بعث هذا المشروع وسحبه من المؤسسة القديمة، ليتم تكليف مؤسسة أخرى لاستكماله مع الحرص على معاقبة شركة “باتيجاك “ عن الإهمال.
وأكدت مصالح ولاية الجزائر أنه سيتم استلام مشروع موقف السيارات ذي طوابق ببلدية القبة نهاية شهر أوت من السنة الجارية، حيث أن هذا الموقف تقدر قدرة استيعابه بـ 800 مركبة و12 رصيفا خاصا بالحافلات، سيما أن ولاية الجزائر تعول على أن تلعب المواقف ذات طوابق دورا كبيرا في التخفيف من الازدحام المروري الذي تعاني منه طرقات البلديات.
للإشارة، كشف المختصون بالمسائل المرورية بالعاصمة إلى ضرورة تحويل العقارات الصناعية المهملة والشاغرة بمختلف مقاطعات العاصمة إلى حظائر نقل نظامية ذات طوابق من شأنها توفير الفرصة لمالكي السيارات من أجل ركنها هناك، واستقلال مختلف وسائل النقل الحضري الجماعية، على غرار الترامواي، القطار والميترو وحتى المصاعد الهوائية، لاسيما أن تلك العقارات المقصودة كثيرا ما تنتشر بالقرب من محطات ومواقف هذه الوسائل التي تضمن تخفيض مشكل الاختناقات المرورية بطرقات العاصمة، التي صعبت على مصالح الأمن الولائية تطبيق قانون المرور في ظل تلك الأزمة، لا سيما منها مقاطعة حسين داي، الدار البيضاء، الحراش، الرويبة، الرغاية، التي تتربع فيها على الكثير من العقارات الصناعية المهملة دون أن يتم الاستفادة منها، خاصة أن الولاة لديهم السلطة المطلقة من أجل التصرف في العقارات المهملة وتحويلها لخدمة الصالح العام، إضافة إلى توفير المرافق الخدماتية على شاكلة مواقف ركن نظامية متكونة من طوابق، تضمن تخلي المواطن العاصمي بسهولة عن مركبته الخاصة وتحوله لاستقلال الوسائل الجماعية نظرا لحساسية هذه المسألة بالعاصمة، سيما أن هذه الأخيرة تشهد ضغطا كبيرا عبر طرقاتها يوميا.
وأكد ذات الخبراء على أن هذه المبادرة ستعمل على توفير مناصب شغل للشباب البطال، إلى جانب العمل على امتصاص الركن العشوائي للسيارات، والقضاء على مختلف الحظائر العشوائية التي تعمل مصالح الأمن على محاربتها، وكذا تسهيل عمل مصالح أمن الولاية على تطبيق قانون المرور بشكل أحسن مما هو عليه حاليا، إضافة إلى توفير المناطق الصناعية القريبة من وسائل النقل الجماعي.
نادية. ب  

شاهد أيضاً

تسليم “ميترو” مطار الجزائر الدولي في 2023

“كوسيدار” تقتني آلة حفر عملاقة من الجيل الأخير لتسريع وتيرة الأشغال يأمل القائمون على أشغال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *