طبيب لا يعرف قراءة صورة الأشعة

يعاني مستشفى بولوغين بن زيري، بالعاصمة، من مشاكل عدة أهمها بمصلحة طب الأطفال، أين تفقد المصلحة المستحدثة مؤخرا والتي هيئت على أحسن وجه، لوسائل التكفل بالطفل المريض خاصة، سواء البشرية أو المادية، ففضلا عن حالة التسيب، يبدو أن الأطباء ليسوا في المستوى، حيث تفاجأ والد طفل من الطبيبة تقول له إنه عليه نقل ابنه إلى مستشفى آخر، بسبب عدم توفر خدمة الأشعة، غير أن الرجل الذي عاد إليها يحمل صورة أشعة كون المصلحة كانت تعمل، اصطدم بالطبيبة تجيبه قائلة “آسفة لا أعرف قراءة الصورة، وعليك التوجه إلى مستشفى آخر”، فهل تخلت الجامعة عن تدريس طلبة الطب قراءة الصور الإشعاعية، أم أن بعض الأطباء الجدد هم في المكان الخطأ؟

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *