الرئيسية / استراحة / طفل يصبح إلها هندوسيا بعد ولادته بثمانية أطراف

طفل يصبح إلها هندوسيا بعد ولادته بثمانية أطراف

توافد الآلاف من الهندوس إلى بلدة صغيرة بولاية جهارخاند الهندية، بعد ولادة طفل بثمانية أطراف، وذلك احتفالا بقدومه، اعتقادا منهم أنه نسخة من الإله الهندوسي “غانيشا”، وكان الطفل، الذي لم يتم حتى الآن الكشف عن اسمه، ولد مع أربع أرجل وأربع أذرع، في بلدة دومبري بولاية جهارخاند، فيما يعتقد أنه تشوه خلقي نتيجة عدم تطور ونمو توائم ملتصقة بالشكل الصحيح، بحسب ما أوردت صحيفة “ميرور” البريطانية ،ولكن الهندوس، الذين توافدوا إلى البلدة، لهم رأي آخر، فهم يعتقدون أن هذا الطفل مرسل من عند إلههم “غانيشا”، وهو الإله الأكثر شهرة في الديانة الهندوسية، والمتمثل في صورة إنسان له خرطوم فيل، وأربعة أذرع، وقال كانتاليش باندي، الذي سافر لمسافة 120 كيلومترا لإلقاء نظرة على الطفل “عندما أرسل لي أحد أصدقائي صورته، اعتقدت في البداية إنها مفبركة، ولكن عندما أكد أنه حقيقي جئت لرؤيته على الفور”، وهذه ليست المرة الأولى، التي يصبح فيها طفل مشوه إلها عند الهندوس، ففي العام الماضي، أصبح أمار سينغ، الذي ولد بذيل طوله 20 سنتيمترا، إلها عند الهندوس، الذين يعتقدون إنه يجسد الإله الهندوسي القرد هانومان.

شاهد أيضاً

“تاكسي السلحفاة”.. خدمة يابانية جديدة

خلافا لمعظم سيارات الأجرة الأخرى، يقدم “تاكسي السلحفاة” الياباني خدماته للأشخاص، الذين ليسوا في عجلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *