عائلة الشهيد ديب ببجاية تطالب وزارة المجــاهديـــن بالتدخـــل

بعد تنحية اسمه من المدرسة وتعويضه بشهيد آخر

تطالب عائلة ديب بتدخل وزارة المجاهدين والمديرية على مستوى ولاية بجاية من أجل تسوية الخطأ المرتكب بعد إعادة تسمية مدرسة الإخوة ديب باسم شهيد آخر وتم تنحية اسم الشهيد الذي دشنت المدرسة وسميت باسمه. 

قالت عائلة الشهيد ديب  في شكوى تقدمت بها إلى يومية “وقت الجزائر” إن المدرسة الابتدائية الواقعة على الطريق الوطني رقم 09 تم تدشينها من طرف السلطات المحلية الممثلة في رئيس البلدية، بكتاش مجيد، ورئيس قسمة المجاهدين، شابي حسين، ومدير المدرسة، خساني، وعائلة الشهيد وأعضاء العائلة الثورية تحت اسم”الاخوة ديب”، بالمكان الذي استشهد فيه الشهيد، ديب احسن، الذي كان عضوا في جيش التحرير الوطني بتاريخ 12 جانفي 1962 بعد اشتباك مع العدو.  وأضاف محدثونا أنهم لاحظوا إعادة تسمية تلك المدرسة باسم شهيد آخر، فيما تم تنحية اسم الشهيد ديب الذي استشهد في المكان الذي شيدت على مستواه تلك المدرسة، وهو الأمر الذي لم يستسغه أفراد العائلة وأثار استغرابهم وسخطهم من هذا الإجراء غير القانوني في حق الشهيد، موضحين أنه من غير المعقول حذف اسم الشهيد أي بهذا الفعل يتم محو آثاره وآثار العائلة، مطالبين بمعرفة السبب الحقيقي وراء تنحية الاسم فقط، وهم ليسوا ضد الشهداء، أو اسم الشهيد الذي تم وضعه مكان شهيد العائلة، إلا أن الخطأ الحاصل هو إجحاف في حق الشهيد، بعد حذف لوحة التخليد المنصبة على مدخل المؤسسة العمومية وهي المدرسة الابتدائية “درقينة” مركز والتي بنيت بالضبط في مكان استشهاد المرحوم ديب احسن. وأضافت عائلة الشهيد أنها وجهت العديد من المراسلات إلى كل من رئيس البلدية، منظمة المجاهدين، ورئيسة دائرة درقينة لولاية بجاية من اجل إعادة النظر في هذا القرار غير القانوني والمشكوك فيه وإعادة تسمية المدرسة بالتسمية الأصلية لها إلا أنها لم تتحصل على رد منذ  7 أشهر.  ولهذا تناشد عائلة الشهيد ديب ببجاية تدخل كل من وزارة المجاهدين والمديرية من أجل تسوية المشكل الواقع في تسمية المدرسة وإعادتها إلى تسميتها الأصلية.

نادية بوطويل

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *