الرئيسية / الأخيرة / عائلة تشكـــل عصابــــة للمتاجـــرة بالمخدرات بالعاصمة

عائلة تشكـــل عصابــــة للمتاجـــرة بالمخدرات بالعاصمة

الأمن يضبط مهلوسات وهروين

عالجت الغرفة الجزائية لدى مجلس قضاء الجزائر، قضية عصابة إجرامية تتكون من 5 أشخاص، ثلاثة منهم من عائلة واحدة مختصة في المتاجرة بالمخدرات الصلبة “الهيروين” والأقراص المهلوسة، تنشط على مستوى أحياء بلدية محمد بلوزداد بالعاصمة، استغلوا مسكنهم العائلي الكائن بحي الشيخ كمال من أجل تخزينها.

وتبين من خلال جلسة المحاكمة، أن وقائع القضية تعود إلى شهر جوان الماضي، عندما تلقت مصالح الأمن معلومات بخصوص شخص يدعى “ز.صالح” الذي كان يروج الهيروين على مستـــــــوى أحياء بلدية بلوزداد، وإثر ذلك باشرت المصالح المذكورة تحرياتها وقامت بترصد تحركات المعني الذي ألقي عليه القبض على متن دراجته النارية وبحوزته 16 كيسا من مخدر الهيرويـــــن، ومبلغ 63 ألف دينار، بينما فر شريكــــه الذي تمت مطاردته وتوقيفه متلبسا وبحوزته 4 أكياس هيروين ومبلغ 12 ألف دينار، وأحيلا بعدها على التحقيق القضائي، أين اعترف المدعو “ز.صالح” بأنه يتاجر في المخدرات على مستوى حي بلكور، وأشار المتهم الثاني إلى أن “ز.صالح” هو ممونه الأساسي. وبموجب إذن بالتفتيش صادر عن وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد، تم تفتيش مسكن المتهم الرئيس “ز.صالح”، أين ضبطت كمية معتبرة من المؤثرات العقلية قدرت بأكثر من 200 قرص من مختلف الأنواع “باركيديل” ليريكا”، و”سوبيتاكس”، وبينت التحريات أن والده “ز.زهير” وشقيقه “عبد الوهاب” ينشطان معه في تجارة المخدرات، وضبط بحوزة هذا الأخير سلاح محظور، كما تم توقيف متهم آخر كان يقتني المخدرات من عند الممون “صالح”. وعليه تمت إحالة المتهمين الخمسة على محكمة الجنح بسيدي امحمد التي أدانتهم بالجرم وقضت على كل واحد بـ 7 سنوات سجنا عن جرم المتاجرة بالمخدرات وحيازة أسلحة بيضاء محظورة، وهو الحكم الذي تم استئنافه نهاية الأسبوع الماضي، أمام الغرفة الجزائية بمجلس قضاء العاصمة. وخلال جلسة المحاكمة، حاول المتهمون التراجع عن تصريحاتهم السابقة نافين علاقتهم بتجارة المخدرات، حيث اعترف المتهم الرئيسي بأنه يقتني الهيروين بغرض الاستهلاك الشخصي وليس المتاجرة، أما بخصوص المؤثرات التي ضبطت بمنزله فأكد أنه يتعاطاها للعلاج من اضطرابات نفسية يعاني منها، بينما صرح والده بأن ما ضبط في مسكنه ملك لابنه، كما أنكر شقيــــقه علاقته بالقضية، أما المتهم الآخر فأكد أنه يتعاطى المخدرات التــــي كان يسلمها له المتهم الرئيس دون مقابل، باعتباره ابن حيه، وفنـــــد المتهمـــون جميعا أن تكون الأموال المضبــوطة بحوزتهم من عائدات المتاجرة بالمخدرات، وفي وقت التمس ممثل النيـــــابة العامة تشديد عقوبتهم فقد طالب الدفاع بإعادة تكييف الوقائع إلى جرم الحيازة بغرض الاستهلاك، بعدما اعتبروا أن العقوبة المسلطة على موكليهم جد قاسية، وطالب دفاع المتهم الرئيس بإعادة النظر في العقــــوبة المسلطة على موكله وإفادته بأقصى ظروف التخفيف وتبرئة بقية المتهمين من جرم المتاجرة، وتأجل الفصل في الملف إلى وقت لاحق.

زهرة.د

عن Wakteldjazair

شاهد أيضاً

شنين: “الانتخابات فرصة لعهد ديمقراطي جديد”

دعا المغتربين إلى المشاركة بقوة في الرئاسيات أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *