“عاصفة” على ركح “باشطارزي”

للكاتب إيمي سيزار

احتضن المسرح الوطني محيي الدين باشطارزي (الجزائر العاصمة)، أول أمس، العرض الأول لمسرحية “عاصفة” لفرقة “فيستان” المقتبسة من احدى اعمال الكاتب الكبير إيمي سيزار (1913-2008). المسرحية من اخراج عفيفة برارحي وليونيل لونغوباردو، مستوحاة من رواية “العاصفة” لشيكسبير، أعاد إيمي سيزار كتابتها سنة 1969 بلمسة حديثة “ما بعد الاستعمار”. وتروي المسرحية، التي شارك فيها 10 ممثلين هواة، قصة “بروسبيرو”، وهو رب عمل أبيض البشرة يجسد المستعمر وممارساته التي تهدف إلى طمس الثقافة والإنسانية، اضافة إلى الخادمين “آرييل” و«كاليبان” اللذين يطرحان رأيين مختلفين حول النضال من أجل الحرية. ويرى كاليبان بضرورة اللجوء إلى الثورة مع بني جلدته رافضا العبودية، أما آرييل فتنادي باستعمال الحيلة والحكمة وتفادي كل اشكال الصراع. وأوضحت المخرجة عفيفة برارحي في هذا الصدد قائلة: “لم نتلق أي دعم وهو ما صعب علينا توفير ديكور وملابس للممثلين”.

ق.ث

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *