عصيان مدني ينهي الزواج العرفي بين “العسكري” و”التغيير بالسودان”

شلل تام في الخرطوم ومدن أخرى

شهدت العاصمة الخرطوم ومدن سودانية أخرى، أمس الأحد، حالة من الشلل التام، استجابة لدعوات قوى “إعلان الحرية والتغيير” تنفيذ عصيان مدني، احتجاجاً على تنفيذ المجلس العسكري مجزرة فض الاعتصام أمام قيادة الجيش. وأغلقت معظم المحال التجارية أبوابها، فيما لم تفتح أغلب البنوك، باستثناء “البنك الزراعي”، وعدد آخر قليل.

عمد مواطنون إلى وضع متاريس في الأحياء الداخلية بعيداً عن الشوارع الرئيسية، حيث لجأوا إلى نصبها ثم الانسحاب فوراً، خوفاً على سلامتهم، أو تعرّضهم للاعتقال من قبل قوات الأمن.
كما شهدت مدن سودانية أخرى، أوضاعاً مشابهة للأوضاع في العاصمة الخرطوم، حيث تنتشر دعوات للمواطنين للالتزام بالعصيان، تقوم على استراتيجية “ضعوا الحواجز وابقوا في منازلكم”.
وقال صديق يوسف مسؤول الاتصال والعلاقات الخارجية في الحزب “الشيوعي” السوداني، أمس الأحد، إنّ “المواطنين في المدن السودانية ملتزمون بالعصيان المدني، كما هو الحال في العاصمة الخرطوم”.وأضاف يوسف “نراهن على أنّ الإضراب والعصيان المدني، خطوة مهمة ستؤدي إلى إسقاط النظام”.
وأفادت “فرانس برس”، بأنّ الشرطة السودانية، أطلقت الغاز المسيل للدموع، في الخرطوم على متظاهرين كانوا يحاولون نصب حواجز في الطرق.وفي منطقة بحري بشمال العاصمة السودانية، وقالت، “فرانس برس”، إنّ “المتظاهرين يحاولون وضع حواجز لإغلاق الطرقات باستخدام إطارات السيارات والحجارة وجذوع الأشجار لكن شرطة مكافحة الشغب تمنعهم بإطلاق الغاز المسيل للدموع”.
وفي السياق، نشر “تجمع المهنيين السودانيين”، أمس الأحد، صوراً تظهر تكدساً لحقائب مسافرين في مطار الخرطوم، قالوا إنّ ذلك بسبب إضراب عاملين بالمطار.و نشر “تجمع المهنيين السودانيين”، أمس الأحد، صوراً تظهر تكدساً لحقائب مسافرين في مطار الخرطوم، قالوا إنّ ذلك بسبب إضراب عاملين بالمطار.
وجاء في بيان للتجمع، نشر على “فيسبوك”، “نترحم على أرواح شهداء شعبنا الذين أرتقوا صباح اليوم، ونؤكد على استكمال طريق ثورتنا صوب غاياته وفاءً لكل الشهداء، حتى إسقاط المجلس العسكري الانقلابي ومليشياته ونقل مقاليد الحكم لسلطة انتقالية مدنية وفقاً لإعلان الحرية والتغيير الذي تواثقت عليه جماهير شعبنا الأبي، وتقديم الجناة للمحاكمات العادلة”.
ودعا البيان إلى “التزام الحذر وتجنب حراسة المتاريس، والعمل على إعادة وضع وبناء المتاريس بعد ابتعاد المليشيات ودون أي اشتباك معها”. كما دعا إلى “توخّي إجراءات السلامة والحفاظ على الأرواح”.
هـ.ل /وكالات

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *