الرئيسية / فن وثقافة / عـــقباوي الشيــــخ يضـــم صوتـــه إلى الأصوات المتعاطفة مع لعبيدي

عـــقباوي الشيــــخ يضـــم صوتـــه إلى الأصوات المتعاطفة مع لعبيدي

أزراج عمر يتهم “الفعل الثقافي” باختلاس المال العام

بعد البلبلة التي أثارتها رئيسة حزب العمال، لويزة حنون، باتهامها وزيرة الثقافة، نادية لعبيدي، بالاختلاس والفساد لـ”الاستيلاء على الأموال بطرق ملتوية ولصالح شركة ‘بروكوم أنترناشيونال’ التي تملكها الوزيرة”، ارتفعت أصوات من مثقفين وفنانين، لتؤكد أو تنفي عن الوزيرة ما نسب إليها.

آخر تلك الأصوات كانت للشاعر الجزائري أزراج عمر، الذي نشر مقالا في “العرب” اللندنية، يتحدث فيه عن “الاختلاس بدعوى الفعل الثقافي”، والمخرج المسرحي عقباوي الشيخ، الذي دافع عن شخص الوزيرة، مبرزا دوافعه ومقدما حججه.
 
الشاعر أزراج عمر: “أموال ضخمة نهبت باسم الثقافة والفكر والفن”
وأشار ازراج في مقاله الى التقرير الذي نشرته صحف عن “الأموال التي استفادت منها وزيرة الثقافة نادية لعبيدي” و”استيلاؤها على فيلم ممول من خزينة الدولة وتهريبه إلى تونس لتنال منه 80 بالمائة”، و”التحايل على الوزارة الأولى لافتكاك مبالغ مالية ضخمة تذهب في غير الصالح العام وبالتحديد لتمويل شركتها”، وأيضا “صفقات مع السفارة الأمريكية مكافأة مقابل تمتيع ابنها بمنحة للدراسة بالمجان في الولايات المتحدة”.. مبديا “دهشته من أن حزب العمال أعلن أن الوزيرة لعبيدي هددت الأمينة العامة للحزب، وتضمنت هذا التهديد رسالة تحمل توقيعها وختم الوزارة في سابقة مخلة بالأعراف والقوانين”..
وذهب الى حد القول أن “السائد في مسرح هذه الدولة هو نهب المال العام”، وأنه “على مستوى وزارة الثقافة، مثلا، فإنه لم يكشف النقاب بعد عن الأموال الضخمة التي صرفت بطرق مشبوهة على ما يسمى بالتظاهرات الثقافية الوطنية والجهوية التي تشرف عليها مديريات ودور الثقافة في المحافظات، والتي تحمل الطابع الدولي التي تشرف عليها مباشرة وزارة الثقافة ومديرياتها المركزية مثل تظاهرتي ‘تلمسان عاصمة للثقافة الإسلامية’، و’قسنطينة عاصمة للثقافة العربية’، فضلا عن المهرجانات المسرحية، وغيرها من النشاطات التي تحمل يافطة ‘الثقافة والفن والفكر’..”.
ويختتم الشاعر بأن “المبدعين الأكفاء في مجالات الثقافة والفن والفكر يعانون مرارة الإبعاد أو التفقير المادي والتهميش المعنوي، الأمر الذي زرع ويزرع اليأس والإحباط في نفوسهم”، وأن “مؤسسات الرقابة المالية لا تملك السلطة الحقيقية وتصطدم بمشكل عويص ومعقد يحول دون تفعيل قدراتها على الرقابة الشفافة والصارمة، يتمثل المشكل في كون مجلس المحاسبة في غرفة الإنعاش وشبه ميت، وغير مستقل”.
 
الشيخ عقباوي: “أهل الفن جميعا مع لعبيدي”
أما الفنان والمخرج المسرحي عقباوي الشيخ (الذي افتكت مسرحيته الأخيرة إعجابا دوليا في مهرجان شنغهاي المسرحي) فضم صوته الى المتعاطفين مع الوزيرة، ونشر على صفحته على الفيسبوك أن “هذا الجمع يشن هجوما ظالما على شخص وزيرة الثقافة، الدكتورة نادية العبيدي الفنانة والإنسانة”.
وأضاف: “هل تحتاج سيدة منتجة سينمائية مع شركة معروفة لأي سفارة في العالم او وزارة لترسل ابنها للدراسة في أمريكا؟ ابسط بسطاء هذا البلد يستطيع ان يكون له ابن يدرس في اي مكان في العالم، لذلك استغرب ان يقال ان السفارة الامريكية عقدت اشغالها في المسرح الوطني لقاء ارسال ابن الوزيرة للدراسة هناك”.
وسخر من اتهاماتها بإفساد المال في انتاج فيلم، قائلا: “ان اعتبار انتاج فيلم بمبلغ 12 مليار سنتيم فسادا،  فإنني أحيلكم الى ومضة اشهارية فقط لدى الجيران وانظروا كم تكلف”، ليشن بدوره هجوما لفظيا على الخصوم بالقول: “تفهتم الثقافة،  وتفهتم الفن لا لشيء الا لتحطيم الذوق العام باعتبار الثقافة عاملا مزعجا للبراحين والمداحين وخبراء الترشيح من اجل الترجيح”.
وختم: “اذا كان الامر تصفية حسابات شخصية فأدعو السيدة لويزة حنون الى جلسة أخوية مع الوزيرة يوم جمعة، لأننا كجزائريين عندما نتخاصم نختار الجمعة عند كبير قريتنا لنتصالح.. اما اذا كان الامر يتعلق بتصفية حسابات سياسية فإنني اقول ان معالي وزيرة الثقافة الدكتورة نادية لعبيدي الفنانة والإنسانة ليست وحيدة بتاتا فأهل السينما والمسرح وجميع الفنون يقفون معها اليوم وغدا باعتبارها فنانة قبل ان تكون وزيرة”.. “انني اتضامن وبقوة مع الفنانة نادية لعبيدي وزيرة الثقافة،  لأنني أقف دوما في صف الفنانين مهما كانت صفتهم السياسية والاجتماعية والثقافية”.
خالدة.م

شاهد أيضاً

“لا أنوي التوجه للغناء حاليا”

أثبتت قدراتهــــا في عديـــــــد الأعمـــــــال العربيــــــــة، أمل بوشوشة: أكّدت النجمة الجزائرية، أمل بوشوشة، أنها لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *