علاقة الرجل والمرأة محور العروض

مهرجان المسرح الفكاهي

شكلت العلاقة بين الرجل والمرأة،مجددا، مواضيع العروض المسرحية المقدمة إلى غاية الآن في إطار المهرجان الوطني للمسرح الفكاهي، الذي انطلق في 3 ديسمبر الفارط بالمدية، ما يعطي طابعا اجتماعيا متباينا لهذه الطبعة الـ12. وقال محافظ المهرجان، سعيد بن زرقة، انه “بعيدا عن الاختيار المتعمد للجنة التصفيات، فان المحاور التي تم التطرق إليها تدور فعلا حول هذه العلاقة، ولكن موضوع العرض يعالج بتعمق اكبر”، مشيرا إلى أنه “إذا كانت المحاور تبدو أنها متشابهة إلا أن المقاربة مختلفة، وتعالج مسائل لا تتطرق بالضرورة إلى علاقة الرجل والمرأة”. وأضاف المتحدث أن “الموضوع فرض نفسه لأنه يبقى من جهة، موضوعا اجتماعيا يجذب اهتمام عدة شرائح من المجتمع، ويعكس من جهة أخرى، كل ما يدور في الحياة اليومية سواء في العلاقات العائلية للأزواج أو في المجتمع”. ويتم استعمال هذا الاختيار – حسبه- كـ«مبرر” لـ«تسليط الضوء على المفارقات الموجودة في مجتمعنا والنزاعات المنتشرة فيه، والمشاكل التي تواجه الرجل والمرأة لبناء أسرة أو تحقيق مشاريعهم المستقبلية”. ولفت إلى أن مؤلفي العروض المسرحية المتنافسة على “العنقود الذهبي” تطرقوا إلى عدة مواضيع تعالج مشاكل الأزواج، على غرار مسرحية “المشروع”، حيث أن الحياة الزوجية عبارة عن “مرآة” تعكس ما يجري في المجتمع مع التركيز على الصعوبات التي يواجهونها لتحقيق مشروعهم. وتعد العروض المقدمة منذ بداية المنافسة للسماح للجمهور من خلال أساليب فكاهية بتكوين فكرته الخاصة حول العلاقات بين الأزواج والزواج والمكانة الحقيقية للمرأة في المجتمع. كما تعد مسرحيات “المشروع” ، “احمر ولو طار” و«زواج مخبري” التي تابعها الجمهور خلال اليوم الأول والثاني من المهرجان ي دعوة لـ«تغيير نظرته حول المرأة، التي تعد العامل الأساسي في تكوين عائلة والتخلص من جميع الأفكار المسبقة ضد المرأة”، حسب اليد بن زرقة. وتعالج مسرحية “المشروع” التي أنتجتها جمعية النشاطات الشبانية المستقبل من معسكر، التي أعادت اقتباس نص منير بومرداس الذي يحمل عنوان “سوق النسا”، المحاولات الفاشلة لزوج لإنقاذ زواجه وتخطي الصعاب ومخاوف الحياة التي تمنعه من تحقيق مشروعه المتمثل في بناء حياة زوجية مستقرة. وسيعيد الجمهور اكتشاف هذا “الفشل” في تحقيق هذه الغاية في مسرحية “احمر ولو طار” لجمعية “المسرح الجديد” لمدينة يسر (بومرداس)، و«زاوج مخبري” من إنتاج المسرح الجهوي لباتنة الذي يتطرق للمشاكل العائلية والتناقضات التي تقوض المجتمع وانعكاساتها على العلاقة الزوجية والعلاقة بين أفراد الأسرة. ق.ث

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *