“على الجزائر أن تخرج من أحادية التصدير”

الخبير الاقتصادي، فريد بن يحيى، لـ”وقت الجزائر”:

 لا بد من مقاييس التصدير خارج المحروقات

يثمّن الخبير في الشأن الاقتصادي، فريد بن يحيى، اعتزام الجزائر تصدير الطاقة الكهربائية نحو ليبيا وتونس، في حين أنه لا يستبعد أن تكون الخطوة مبنية على قرار سياسي، من خلال تزويدهما بالكهرباء بأسعار مدعمة، في مقابل أن تحصل الجزائر مستقبلا على مشاريع هناك، كأن تمنح ليبيا مثلا سوناطراك مشاريع في قطاع الطاقة.

الجزائر تنوي تصدير الطاقة الكهربائية إلى ليبيا وتونس، ما رأيك؟
أي شي تصدره الجزائر فهو يعتبر أمرا جيدا، خاصة إذا كان في إطار مقاييس عالمية، لقد رأينا البطاطا والطماطم ودقلة نور والزيتون وغيرها من المواد الفلاحية التي يتم تصديرها قد أعيدت إلينا من دول، لأنها لم تراع معايير الجودة وصحة المواطنين، نحن دولة أحادية التصدير، نصدر فقط البترول والغاز، ونحن في طور تعلم تجربة جديدة، ولا بد علينا أن نتعلم كيف نصدر مواد أخرى.

التصدير خارج المحروقات تجربة جديدة بالنسبة للجزائر، لا يمكنها أن تنجح فيه منذ الوهلة الأولى ؟
لا بد للجزائر أن تعمل بالمعايير العالمية في إنتاج النوعية مع الوقت ستنجح في ذلك، ولا يوجد إشكال، نفس الشيء بالنسبة لتصدير الكهرباء، مستقبلا يمكن تصدير حتى الطاقة الشمسية إلى إفريقيا ودول أوروبية، لو نقوم بوضع محطات توليد كبيرة، فيمكننا التصدير، خاصة إذا كان السعر ينافس سعر الكهرباء التقليدية المستخرجة من الفحم والرياح، ولا بد أن نتحكم في الإنتاج والنوعية والأسعار، وهذه خطوة جيدة، خاصة إذا كان القرار اقتصادي، وليس قرارا سياسيا فقط .

أنت ترى بأن الجزائر لن تستفيد من الخطوة اقتصاديا، أم ماذا ؟
المقصود هو أنه قد يكون تصدير الطاقة الكهربائية إلى ليبيا وتونس مبني على قرار سياسي، يمكن أن تزودهما الجزائر بالكهرباء بأسعار مدعمة، بنفس الأسعار المدعمة في الجزائر، لمساعدتهما لأنهما في الأزمة، هذا هو المقصود بأنه يمكن أن يكون قرارا سياسيا، إذ يمكن أن تكون العملية بالخسارة، لأن الأمر يتعلق ببلدين شقيقين، لكن من الجيد أن يكون التصدير اقتصادي.

بأسعار مدعمة وبالخسارة هذا غير مقبول؟
نأمل في أن يكون التصدير اقتصادي، لكن حتى إن كان القرار سياسي في بدايته لمساعدة الأشقاء على محنة يمرون بها اليوم، خاصة ليبيا، هذا لا يمنع مستقبلا من أن تكون الجزائر مصدرة للغاز والكهرباء إلى هذين البلدين وإلى كل إفريقيا، لكن بأسعار اقتصادية، تزيد عن سعرها المدعم في الجزائر، ويمكن أن نبيع ليبيا مثلا الطاقة الكهربائية بسعر مدعم في مقابل أنها تمنحنا مشاريع، يمكن لشركة “سوناطراك” أن تحصل على مشاريع هناك مستقبلا، القرار سواء كان سياسيا أو اقتصاديا، أقول إنه جيد يساعد الجزائر مستقبلا على الخروج من التصدير الأحادي إلى التصدير المتعدد.

رفض دول استلام منتجات فلاحية جزائرية مؤخرا يضرب بمصداقية المنتجات الجزائرية المصدرة؟
هم قالوا إنها تفتقد للمعايير الدولية فيها مواد كيمياوية زائدة بما يشكل خطرا على صحة المستهلك، نحن في الجزائر ليس لدينا بعد رقابة على المنتجات، لا توجد رقابة من الحقل حتى المستهلك. حتى في تونس ومصر والمغرب عرفوا نفس الأمر في البداية، مواد فلاحية رفضت من التصدير، لكنهم تداركوا الأمر، ونحن مستقبلا لا بد من وضع مقاييس التصدير.

سأله: عبد العالي خدروش

عن Wakteldjazair

تحقق أيضا

“الجامعة الجزائرية تواجه تحدي النوعية”

رئيس جامعة بجاية، بوعلام سعيداني، في حوار مع “وقت الجزائر”: لهــــــذه الأسبـــــاب احتلـــــت جامعـــة بجايــــــــــة …

“الخروج من الأزمة يقتضي تلبية المطالب”

قال إن بن صالح وضع نفسه في مأزق، مناصرة: كد الرئيس الأسبق لحركة مجتمع السلم، …

“الجزائر تواجه تحرشات إرهابية تدعمها بعض الدول”  

المراقب السابق في بعثة الأمم المتحدة للسلام، أحمد كروش لـ”وقت الجزائر”: قال المراقب الدولي السابق في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *