الرئيسية / الحدث / علي صديقي أمينا عاما بالنيابة لـ “الأفلان”

علي صديقي أمينا عاما بالنيابة لـ “الأفلان”

في انتظار تأكيد استقالة جميعي

خلدون: “جميعي لم يستقل رغم متابعته قضائيا”

تبعا لمتابعته قضائيا، عقد أمين عام “الأفلان”، محمد جميعي، اجتماعا طارئا للمكتب السياسي، مساء أول أمس الأحد، من أجل الحسم في استقالته من المنصب وتعيين احد أعضاء المكتب، علي صديقي، في منصب أمين عام بالنيابة.

ينتظر أن يصدر المكتب السياسي، في هذا الشأن، بيانا من المنتظر أن يؤكد من خلاله مسألة استقالة محمد جميعي من الأمانة العامة، مع أن أنباء تضاربت بشأن ذلك، تزامنا مع انعقاد اجتماع المكتب، حيث أشار بعضها إلى انه مازال في المنصب، مع اكتفائه باختيار علي صديقي كأمين عام بالنيابة.وكان المكتب السياسي لـ«الأفلان”، قد عبر هذا الأخير عن تمسكه بمحمد جميعي كأمين عام، وكان ذلك تزامنا مع طلب تقدمت به وزارة العدل من اجل رفع الحصانة البرلمانية عن جميعي. وحول ما يتردد عن استقالة جميعي، تنقل وقت الجزائر عن عضو المكتب السياسي السابق، حسين خلدون، قوله أن “جميعي يناور ويعتبر نفسه مازال أمينا عاما، وقد عين أمينا عاما بالنيابة، على أمل تسوية قضيته مع القضاء والعودة إلى المنصب، وهذا ما يزيد في تعميق الأزمة في الحزب”. وعن مسألة تعيين عضو المكتب السياسي محمد صديقي كأمين عام بالنيابة بقرار من جميعي، ذكر خلدون انه لا يوجد في القانون الأساسي للحزب ما يشير إلى هذا الإجراء، إذ وبحكم العادة فإن الأمين العام يمكنه تكليف احد أعضاء المكتب كمسير مؤقت خلال فترة تغيبه”.

عبد العالي.خ

عن Wakteldjazair

شاهد أيضاً

شنين: “الانتخابات فرصة لعهد ديمقراطي جديد”

دعا المغتربين إلى المشاركة بقوة في الرئاسيات أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *