عمال “لانام “و”لاداس” يواصلون إضرابهم ويتوعدون بالتصعيد

شلوا قطاعات حساسة في البلاد

يواصل عمال عقود ما قبل التشغيل،”لانام “والشبكة الاجتماعية “لاداس” إضرابهم، لليوم الرابع على التوالي، احتجاجا على أوضاعهم المهنية والاجتماعية المزرية، لاسيما ما تعلق بمطلب إدماجهم.

قالت الأمينة العامة للجنة الوطنية لعقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية، المنضوية تحت لواء المنظمة الوطنية للشباب والتشغيل، أمينة بلعربي، في حديثها لـ«وقت الجزائر”، إن مليون عامل يعمل في إطار “لانام” و«لاداس” أغلبهم منذ أكثر من خمس سنوات دون إدماج، رغم أنهم يحملون شهادات عليا. وحسب المتحدثة، فإن الإضراب الذي دعا إليه المكتب الوطني التنفيذي للمنظمة الوطنية للشباب والشغل، لاقى استجابة كبيرة، حيث شل الإضراب قطاعات حساسة، منها قطاع التربية والصحة والبلديات، إضافة إلى الإدارات، حيث بلغت نسبة الاستجابة أول أمس 80 بالمائة. وكشفت أمينة بلعربي، عن استغلال بعض عمال “لانام”، الذين يعملون في مركز البريد، في تنظيف المراحيض، الأمر الذي استنكرته المتحدثة، مؤكدة أن هذا الأمر خرق للقانون”، لاسيما وأن العقد مكتوب فيه، أن هذا الشخص يعمل في تخصصه، إلا أن بعض المؤسسات تستغل هذه الفئة المهمشة، في أعمال ليس من اختصاصها، رغم أنها تحمل شهادات جامعية، كما عبرت عن أسفها لتحرشات تطال فتيات هذه الفئة، لاسيما في البلديات. وذكرت المتحدثة، أن الإضراب الذي قام به عمال عقود ماقبل التشغيل والشبكة الاجتماعية، هو إضراب شرعي، حيث أرسلت اللجنة إشعارا بالإضراب إلى كل من وزارتي العمل والتضامن، إضافة إلى الوكالة الوطنية للتشغيل. وتابعت الأمينة العامة للجنة الوطنية لعقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية، أن بعض مديري المؤسسات، قاموا بتهديد العمال في حال دخلوا في إضراب بالطرد وفسخ العقد، رغم أن الإضراب حق يكفله الدستور، وهو قانوني. وذكرت المتحدثة، أن هؤلاء العمال الذين يعملون في إطار عقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية، يتقاضون ما قيمة 7 آلاف دينار و12 ألف دينار”، كما أن هناك بعض العمال لم يتقاضوا رواتبهم منذ 3 أشهر.

صبرينة بن خريف

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *