الرئيسية / أخبار محلية / عيادة بوعنداس بسطيف في وضعية كارثية

عيادة بوعنداس بسطيف في وضعية كارثية

السلطات تمنح 10 ملايير لإنجاز عيادة جديدة

حذّر سكان بلدية بوعنداس، الواقعة ولاية سطيف، من الوضعية الكارثية للعيادة الصحية متعددة الخدمات، بسبب التشققات الكثيرة والانزلاق المتواصل للتربة، ما يهدّدها بالانهيار في أي لحظة، حيث طالب هؤلاء السلطات المعنية بالتدخل العاجل من أجل ترميمها إن كانت تصلح لذلك، أو هدمها نهائيا وبناء مستشفى جديد.

ما زاد من متاعب السكان هو أن أقرب مؤسسة استشفائية بالمنطقة تتواجد بمدينة بوقاعة، أي على مسافة تقارب 30 كم في طرق ملتوية وصعبة، وحسب بعض المصادر، فإن لجنة تقنية قد عاينت المؤسسة واعتبرت أنّها تشكّل خطرا محدقا، وهو ما جعل المواطنين يتخوّفون من اللجوء إليها، مع رداءة الخدمات التي تقدّمها لسكان 5 بلديات بالمنطقة الشمالية الغربية النائية، هي بوعنداس وتالة ايفاسن وبوسلام وايت تيزي وايت نوال مزادة، وهي خدمات لا تصل إلى المستوى المطلوب بوجود طبيبين فقط، ومصلحة للتوليد في حالة كارثية. وطالب السكان الذين نظّموا وقفات احتجاجية مؤخرا، السلطات العمومية المعنية زيارة العيادة، والتأكد من خطورتها على حياتهم، منبّهين إلى إنّه إذا كان جدار متوسطة زرماني علي بنفس المدينة قد أودى بحياة أحد التلاميذ قبل أيام قليلة، فإنهم يرفضون رفضا تاما أن تتكرر المأساة بهذه العيادة الآيلة للسقوط. واستجابة لطلبات سكان البلدية الملحة، فقد وعد والي ولاية سطيف بانطلاق أشغال انجاز عيادة متعددة الخدمات بـ10 ملايير سنتيم، على أن يبلغ طلب السكان بمشروع مستشفى بالبلدية يتسع لـ60 سريرا إلى الجهات المركزية، والسهر على متابعته، وطلب الوالي من الجهات المعنية تنصيب مداومة خلال فصل الشتاء للاستجابة لطلبات السكان، والقضاء على العزلة التي قد تتسبب فيها رداءة الأحوال الجوية.

سليم. خ

شاهد أيضاً

الشروع في أشغال تهيئة منطقة التوسع السياحي

العوانة بجيجل انطلقت بحر الأسبوع الماضي أشغال تهيئة منطقة التوسع السياحي ببلدية العوانة 10 كلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *