الرئيسية / أخبار محلية / فضاءات الترفيه بزيامة منصورية شبه منعدمة

فضاءات الترفيه بزيامة منصورية شبه منعدمة

شبابها يشتكون

اشتكى شباب بلدية زيامة منصورية بولاية جيجل من غياب المرافق الضرورية، كالفضاءات التثقيفية والترفيهية التي تسمح لهم بقضاء أوقات فراغهم بعيدا عن الشوارع والمقاهي. وقد أبدى شباب المنطقة مدى استيائهم وتذمرهم من هذه الوضعية المزرية التي يعانون منها منذ سنين طوال، لافتقار البلدية إلى فضاءات ترفيهية ورياضية، وحسب تصريحات البعض منهم لـــ”وقت الجزائر” فإنهم محرومون من ممارسة أبسط الرياضات، وعلى رأسها كرة القدم (رياضة الفقراء كما يسميها البعض)، إذ تتوفر البلدية على ملعب وحيد بالمنطقة يفتقر لأدنى شروط اللعب فأرضيته غير مهيأة لاستقبال مختلف المباريات المحلية، فرغم انطلاق أشغال تهيئته منذ أزيد من 3 سنوات إلا أن أشغال التهيئة حسب هؤلاء الشباب تسير ببطء السلحفاة، ما يضطر بالنادي الوحيد لبلدية زيامة منصورية إلى استقبال ضيوفه ببلدية ملبو بولاية بجاية الحدودية. من جهتهم، شباب مشتة بوبلاطة ورغم الشكاوى الموجهة للسلطات المحلية بتوفير مرافق رياضية، إلا أنهم لم يجدوا آذانا صاغية، ما دفع بهم إلى خلق فضاء للعب وممارسة كرة القدم الرياضة المفضلة عند معظم شباب المنطقة، أين تم إنشاء ملعب بمحاذاة الوادي معتمدين على إمكانياتهم البسيطة ومساعدة بعض ميسوري الحال، إلا أن هذا الملعب حسبهم يعاني من عدة نقائص مطالبين السلطات الوصية مساعدتهم في تهيئته لإنقاذهم من الفراغ والآفات الاجتماعية.
وعليه شباب زيامة منصورية جددوا مطلبهم للسلطات الولائية، وعلى رأسها مدير الشباب والرياضة بالولاية بضرورة التكفل الجاد بالشباب، بتوفير المرافق الضرورية الخاصة بهم على غرار قاعات رياضية وملاعب جوارية وقاعات للانترنت يمضي فيها هؤلاء بعضا من أوقات فراغهم، للتخفيف من معاناتهم خصوصا أن البعض منهم يتنقل خصيصا إلى البلديات المجاورة بحثا عن الترفيه، كما أن توفير هذه المرافق الشبانية بالمنطقة المراد منه امتصاص الآفات الاجتماعية التي قد تنجر عن اتساع رقعة وقت الفراغ.

شاهد أيضاً

دراسة لبحث طرق معالجة ملوحة الأراضي الفلاحية بمعسكر

  ستعكف مصالح مديرية الفلاحة لولاية معسكر على إجراء دراسة حول الطرق الكفيلة بمعالجة مشكلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *