“فيلم الأمير عبد القادر رهين السيولة المالية”

قال أن المشروع يبقى قائما، ميهوبي:

أكد وزير الثقافة، عز الدين ميهوبي، أمس الأول أن مشروع انجاز فيلم حول سيرة مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة الأمير عبد القادر مازال قائما موضحا أن الحساب المالي المخصص لهذا العمل السينمائي “مجمد” حاليا.

أوضح الوزير في رده على سؤال شفوي بالمجلس الشعبي الوطني، أن المشروع الذي كلفت بإنجازه في البداية الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي جمد” لأسباب “تقنية ولوجيستيكية” تتعلق أساسا بالسيناريو والديكور قبل أن يعاد بعث انجاز هذا العمل في 2011 بتمويل من الديوان الوطني لحقوق المؤلف و الحقوق المجاورة (اوندا) يقدر بـ ملياري دينار. وأكد ميهوبي أن الحساب المخصص لتمويل الفيلم “مجمد حاليا ولا يمكن للوزارة التصرف فيه” لإنتاج مشروع فيلم آخر، مؤكدا أن الفيلم حول الأمير عبد القادر يبقى “قائما إلى حين توفر السيولة المالية” لإنجاز فيلم عالمي “يليق بمكانة و قيمة الأمير عبد القادر” .وأضاف المسؤول أن المبلغ الذي خصص للمخرج والمنتج “تم بعقود موثقة” بين الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي (أرك) و المنتج الفرنكو-امريكي الذي “تحصل على المبلغ المتفق عليه” بين الطرفين. يذكر أن فيلم “الأمير عبد القادر” من بين المشاريع السينمائية التي أسالت الكثير من الحبر، وأثارت الكثير من التساؤلات لا سيما مع الإرجاءات المتكررة لانطلاق عملية التصوير التي كانت مبرمجة أول مرة في نوفمبر 2014، قبل أن تتعطل أكثر من مرة ولمشاكل عدة تراوحت بين السيناريو وما يفترض أن يتضمنه حول حياة مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة، وإخراج العمل، ثم الإنتاج وميزانيته التي اعترف القائمون عليه ومعهم الوزارة بضرورة أن تكون ضخمة ليكون العمل بقيمة الرجل، وغيرها من المعوائق التي تؤخر إنجاز العمل الذي تنبأ البعض –ومنهم القائمون عليه- بأنه سيشكل نقلة للسينما الجزائرية نحو العالمية.

القسم الثقافي

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *