الرئيسية / إصدارات / “في المتخيل الأدبي” يبحث في أدب وطار ومستغانمي

“في المتخيل الأدبي” يبحث في أدب وطار ومستغانمي

للناقد السوري هايل محمد الطالب

صدر، حديثاً، عن مؤسسة “أروقة “للدراسات والترجمة والنشر بالتعاون مع نادي “نجران” الأدبى، كتاب بعنوان “في المتخيل الأدبي.. مقاربات في النقد التطبيقي”، للناقد السوري الدكتور هايل محمد الطالب. ينقســـــم الكتاب إلى قسمين رئيسين: يتناول الأول المتخيل الشعري لـــعدد من المجموعات الشعرية، بعضها ينتمي لأعلام من المبدعين الشعراء، وهم رواد النص التأسيسي لقصيدة النثر، مثل محمد الماغوط وأنسي الحاج، حيث يقف الناقد عند مقولات فنية أساسية أغفلها النقاد السابقون، وتعد ركيزة رئيسة فى تشكيل شعرية النص لديهما، مثل مقولة الأنوثة بمعناها الجمالي عند أنسى الحاج، والصعلكة والفروسية والسخرية عند الماغوط، والبعض الآخر ينتمي لتجارب شعرية حقيقة وناضجة، ولكنها لم تلق استـــجابة أو اهتماما واضحا من قبل النقاد. ومن هؤلاء الشعراء: عبد القادر الحصنى، موريس قبق، جوزف حرب، تمام تلاوي وعبد العزيز البخيت، وذلك من خلال تحليل البنية اللغوية والدلالية لهذه النصوص الشعرية. أما القسم الثاني فى الكتاب فيختص بالمتخيل الروائي؛ حيث يتناول التكنيك الفني عند الروائي الجزائري الطاهر وطار فى روايته “الزلزال”، كما يتنــــاول جماليات المكان فى رواية “ذاكرة الجسد” للروائية الجزائرية أحلام مستغانمي، ويختتم الناقد هذا القسم بمبحث حول المحظور في الرواية من خلال مقاربة لتحولات الجسد عند الروائيات السوريات: هيفاء بيطار فى روايتها “قبو العباسين”، سلوى النعيمى في روايتها “برهان العسل”، سمر يزبك فى روايتها “رائحة القرفة”، وأخيرا فوزية المرعي فى روايتها “قارب عشتار” و”ذاكرة الأرقام”.

شاهد أيضاً

التقنية السينمائية في رصد بواكير ثورة الياسمين

“الغوريلا” لكمال الرياحي تدور رواية الغوريلا، للروائي التونسي كمال الرياحي، الصادرة مؤخرا عن دار الساقي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *