الرئيسية / رياضة / قربوعة يترشح لقيادة الاتحادية

قربوعة يترشح لقيادة الاتحادية

الدراجات

كشف الرئيس السابق للاتحادية الجزائرية لرياضة الدراجات مبروك قربوعة نيته في الترشح والرغبة في العودة لإدارة الأمور من جديد داخل الهيئة لإعادة الاستقرار من جديد وإكمال البرنامج الذي شرع في بداية العهدة الأولمبية.
وأضاف المتحدث “لازلت الرئيس الشرعي للاتحادية لأن الجمعية العامة لم تصادق على الاستقالة التي قدمتها في عهد الوزير الأسبق، ما جعل الإتحاد الدولي يراسل الوزارة الوصية من أجل الاستفسار في الموضوع وفي حال عدم تقديم الأدلة والبراهين ستكون هناك عقوبات”.
وشكر قربوعة الوزير برناوي على العمل الذي يقوم به لإعادة الاستقرار للساحة الرياضية قائلا “الأمور تعطلت في عهد الوزير الأسبق لأنه لم يتخذ الإجراءات القانونية اللازمة ما جعل الوضع يصل لما هو عليه الآن، ومن هنا أشكر وزير الشباب والرياضة الحالي رؤوف برناوي على العمل الكبير الذي يقوم من أجل إعادة الاستقرار للساحة الرياضية من جديد بدليل أنه رفع التجميد على كل الإطارات والمسيرين لأنه ابن الميدان ولديه الكفاءة والخبرة.
وأشار أيضا “أرغب في العودة لإدارة الاتحادية الجزائرية للدراجات لإكمال ما تبقى من عمر العهدة الأولمبية الحالية، وإعادة بعث المنافسة من جديد بعدما تعطلت في الفترة التي تركت فيها الأمور خاصة أننا أمام عدة منافسات دولية يجب أن نكون جاهزين لها من كل النواحي للوصول للأهداف المسطرة حتى نبقى في نفس المستوى الذي بلغته الدراجة الجزائرية”.
أضاف قربوعة قائلا “تعرضت لضغوطات كبيرة من طرف محيط الاتحادية إضافة إلى عدم استماع الوزارة للانشغالات التي تقدمت بها من أجل تسهيل المهام ما اضطرني لتقديم الاستقالة، ولكن بعدما لاحظت أن الأمور لا تسير في الطريق الصحيح خلال الفترة التي تركت فيها الفيدرالية شعرت بالمسؤولية وأردت العودة من جديد من أجل إكمال البرنامج الذي سطرناه في بداية العهدة الأولمبية”.
ن. غ

شاهد أيضاً

“تتويجي بالذهب ليس سوى أول خطوة في مشواري”

البطــــل العالمـــــــي في الكاراتـــــــــي دو أنيس حلاســــــــــــــــة  أفاد البطل العالمي للكاراتي دو في فئة الأواسط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *