الرئيسية / ثقافة / قرية “آث معلم”  بتيزي وزو تستقبل 11 مسرحية

قرية “آث معلم”  بتيزي وزو تستقبل 11 مسرحية

ضمن فعاليات الطبعة الثامنة لـ “مسرح الجبل”

تحتضن قرية “آث معلم”، ببلدية آث بوعدو، الواقعة على بعد 40 كيلومترا عن مقر عاصمة الولاية تيزي وزو، على مدار الفترة الممتدة بين 17 و24 جوان الجاري، فعاليات الطبعة الثامنة لمسرح الجبل، التي تعرف مشاركة ما لا يقل عن 11 فرقة مسرحية من وهران، بجاية، البويرة، وكذا تيزي وزو.
 @في هذا السياق، قال سليمان بوعزيز، رئيس جمعية “ثامكربوث”، التابعة للمنطقة، والتي سهرت على تنظيم التظاهرة، إن عملية التحضير للطبعة الثامنة لمسرح الجبل قد تمت بالتنسيق مع المجلس الشعبي الولائي، بلدية آث بوعدو، مديرية الثقافة الولائية، وكذا المسرح الجهوي كاتب ياسين، وقد حضر جميعهم فعاليات الانطلاق.
وأضاف محدثنا، خلال اتصال هاتفي، أن فعاليات هذه الطبعة قد كرمت كل من جيدة ثمشطوحث، بلقاسم مسعودي، الشاعر والإعلامي، وكذا المسرحي الإذاعي زعنون، والفنان بلقاسم مسعودي، وان التظاهرة تعرف مشاركة 11 فرقة مسرحية من شأنها أن تبدع وتقدم كل ما لديها على ركح المسرح، لإرضاء عشاق الفن السابع المتوافدين على هذا العرس الكبير، وإمتاعهم بباقتين مسرحيتين كل سهرة رمضان، لأن المناسبة تتزامن مع الشهر الفضيل.
ومن الباقات المسرحية التي يشملها البرنامج الناطق باللغة الأمازيغية والموجهة كلها لفئة الكبار،  مسرحية “حجا” التابعة لجمعية “ثازوري وار ثيليسا” من بجاية، التي ستقدم أيضا عرضين مسرحيين آخرين، الأول بعنوان “سينيستري”، والثاني بعنوان “ثاغرما”. ومن جهتها، حلت وهران ضيفة على المنطقة الجبلية اث بوعدو ومعها مسرحية “ ثيرقا انشيوح”، لدار الشباب الباركي، إلى جانب مسرحية “ يخدم اثقودر”، لجمعية ثازمالت من البويرة.
وفي معرض حديثنا مع رئيس جمعية “ثامكربوث”، أكد لنا أن تيزي وزو قد أخذت حصة الأسد في المشاركة، بتقديمها ما لا يقل عن 11 عرضا مسرحيا تابعا لمجموعة من الجمعيات والتعاونيات الثقافية، من بينها مسرحية “محند أوشعبان” لجمعية بني زمنزر، “ثارقيث” لجمعية ثالطاط باث واسيف، “ثاذصا ذيثواغيث” لتعاونية ماشاهو لافرحونان، “اشو اكيخوصن” لجمعية “آسيرم” لاث عبد المومن.. وغيرها.
وبخصوص اختتام فعاليات هذه الطبعة، بتاريخ 24 جوان الجاري، أشار سليمان بوعزيز إلى التحضير لحفل فني تحييه مجموعة من الفنانين المعروفين بالمنطقة، يتخلله تقديم جوائز تشجيعية للمشاركين. ولقد اغتنم رئيس جمعية “ثامكربوث” الفرصة ليحدثنا عن تاريخ المسرح بالمنطقة، وتطوره عبر مر الزمان، قائلا إن أول فرقة مسرحية نشأت بالمنطقة يعود تاريخها إلى سنة 1980، ومن بين أعضائها السيناتور الحالي حسين هارون، وأنها قطعت أشواطا كبيرة في مجال المسرح، إلى غاية سنة 1996 حينما نشأت الجمعية الثقافية المذكورة أعلاه، والتي اختارت التخصص في المسرح فقط، وتفتح الأبواب واسعة لكل شباب المنطقة الذين يرغبون في دخول عالم المسرح، وتنظيم مثل هذه التظاهرة التي أخذت تسمية مسرح الجبل، نسبة إلى المنطقة التي ولدت فيه، كونها تقع في أعالي جبال جرجرة الشامخة.
صبرينة.أ

شاهد أيضاً

مريم بن علال تكرم الشيخ رضوان بن صاري 

في ألبومهـــا الجديــــد كرمت مطربة الحوزي، مريم بن علال، عميد الأغنية الأندلسية الشيخ رضوان بن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *