قصور الغدة الدرقية يصيب 3 بالمائة من سكان العالم

تصيب النساء ما فوق الستين 5 مرات عن الرجال

يعاني نحو  3 بالمائة  من سكان العالم من قصور الدرقية ، ويبقى  السبب الرئيسي عالمياً هو عوز اليود،  عند الأفراد الذين مستويات اليود لديهم سوية الأسباب هي التهاب الدرقية “لهاشيموتو” أو قلة النسيج الدرقي (بعد استئصال جراحي مثلاً) أو عوز هرمونات الوطاء أو النخامية، حيث يقلل هذا التدني في نشاط الغدة الدرقية من مستويات T3 وT4 ، في حين تظل مستويات الهرمون المنبه للدرق عالي، وهذا يؤدي إلى إبطاء عملية الأيض في الجسم ، وقد تجعلك تشعر بالإعياء والتبلد الذهني، ويصيب  قصور النشاط الدرقي النساء أكثر من الرجال بخمس إلى عشر مرات ، ويزيد معدل حدوثه مع تقدم العمر سيما بعد سن الستينات. 

ما هي الغدة الدرقية؟
بداية نتعرف على الغدة الدرقية، والتي تمثل غدة من الغدد الصماء (أي تفرز هرموناتها مباشرة إلى الدم بدون قناة)، وهى تتحكم في عمليات الأيض الحيوي (الطاقة) لكل خلايا الجسم بمعنى أنها تدخل في عمل كل خلية بالجسم. أنواع مرض  قصور الغدة الدرقية

أنواع مرض  قصور الغدة الدرقية
يُصنّف قصور الدرقية حسب العضو للمرض إلى:
قصور أولي: أشيع أشكاله التهاب الدرقية “لهاشيموتو” وقصور الدرقية التالي لمعالجة فرط الدرقية باليود المشع.
قصور ثانوي: نتيجة قصور إفراز الهرمون المنبه للدرقية من النخامية،  ينجم هذا في أغلب الحالات عن تضرر النخامية نتيجة لورم أو إشعاع أو جراحة.
قصور ثالثي: نتيجة نقص إفراز العامل المطلق للموجهة الدرقية من الوطاء. 

ما هو قصور الغدة الدرقية؟
قصور الغدة  الدرقية حالة مرضية عند الإنسان والحيوان تنجم عن نقص إنتاج الهرمونات الدرقية،  وهو من  أكثر أمراض الغدة الدرقية شيوعا ومن أكثر المشاكل الصحية على وجه الإطلاق، والغدة الدرقية هي غدة على شكل فراشة تقع بالقرب من الحنجرة وتنتج هرمونات تؤثر على كيمياء كل خلية من خلايا الجسم،  وفي حال عدم إنتاج الغدة الدرقية ما يكفي من الهرمونات المعروفة باسم الثيروكسين (تي 4) thyroxine T4)) والهرمون الثلاثي أيودثيرونين (تي 3) (triiodothyronine T3) تتباطأ وظائف الجسم،  ممثلة أساسا في  التعب والأرق وزيادة الوزن وجفاف البشرة وتباطؤ عمل الأمعاء والاكتئاب وانتفاخ الوجه،  لكن العرض الأكثر شيوعا الذي يتسبب في قصور الغدة الدرقية هو التهاب الدرقية، وهو اضطراب في المناعة الذاتية الذي يهاجم فيه جهاز المناعة الغدة الدرقية عن طريق الخطأ. 

ما الذي يجعل الدرقية قليلة النشاط؟
هناك أسباب عديدة لتدني نشاط الغدة الدرقية:
قصور الدرقية الضموري (التمانعي)
وهو السبب الأكثر شيوعآ ، وفيه يهاجم جهاز مناعة الجسم الغدة الدرقية ويدمرها ، والنساء أكثر عرضة لذلك من الرجال.
إلتهاب الدرقية هاشيموتو: أو مرض الالتهاب الدرقي لهاشيموتو: او الالتهاب الدرقي المناعي الذاتي، وهو من اضطرابات المناعة الذاتية وهو مرض تمانعي تهاجم فيه الأجسام المضادة خلايا الغدة الدرقية مما يؤدي إلى إلتهابها تضخمها وإيلامها وتدميرها ويحدث مرض هاشيموتو غالبآ بعد ولادة الأم لطفلها أو بعد العلاج بعقاقير قوية منشطة لجهاز المناعة مثل إنترفيرون ألفا أو عقاقير إنتركولين.
الجويتر أو الدراق أو تضخم الغدة الدرقية:
ويسبب الالتهاب الدرقي لهاشيموتو حالة الجويتر Goiter وهو التورم المادي للغدة الدرقية، حيث تتضخم الغدة الدرقية على شكل تورم ملحوظ عند قاعدة الرقبة وعو عادة غير مؤلم ورغم أنه يبدو مثيرا  للانزعاج إلا أن معظم أسباب الجويتر يمكن علاجها بسهولة.
والشخص المصاب بالجويتر يكون نتيجة قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاطها ولكل منهما أعراض خاصة به، وتوجد حالات الجويتر في المناطق التي يوجد فيها نقص غذائي في عنصر اليود.
نقص اليود:
وهو شائع في المناطق الجبلية ، حيث تقل نسبة اليود في الماء والغذاء مما يؤدي إلى تضخم الغدة الدرقية وقد تم شرحه في النقطة السابقة. 
سرطان الدرقية  أهم مضاعفات المرض: 
في حالات نادرة، يدمّر نمو سرطاني الغدة الدرقية، وتتطور إلى سرطان يصعب السيطرة عليه ولا تنفع حتى حلول الجراحة  . 

علاج القصور الدرقي
العلاج الهرموني :هناك ثمة إجماع على أن علاج الثيروكسين بشكله المركب صناعيا من “تي 4″، أي ما يسمى (ليفوثاركسين الصوديوم levothyroxine sodium (سينثرويد “Synthroid ليفوكسيل «Levoxyl»)، يكون مناسبا عندما يصبح مستوى الهرمون المنبه للغدة الدرقية أعلى من 10 «ملي – وحدة دولية» لكل لتر،  وفي حال كان ذلك المستوى يتراوح بين 4 و10، فقد يظل العلاج مكفولا في الحالات التالية:
* إذا كانت المستويات الفعلية لهرمونات الغدة الدرقية في الدم غير طبيعية.
* احتواء الدم على أجسام مضادة تهاجم الغدة الدرقية، وهو مؤشر تقليدي على التهاب (هاشيموتو) للغدة الدرقية (Hashimoto›s)، مما يزيد من فرص الإصابة بقصور الغدة الدرقية مع مرور الوقت.
* ظهور أدلة على الإصابة بأمراض القلب أو خطر الإصابة بها.
ما الذي ينبغي القيام به إذا كانت مستويات نشاط الغدة الدرقية منخفضة لديك، مما يتسبب في وجود أعراض مزعجة، ولكنها لا تستوفي الشروط اللازمة لتلقي العلاج.
من جهة أخرى ربما يسهم الهرمون الثلاثي (تي 3) وهرمون «Armour» في شعورك بالتحسن، لكن، هل هما خياران آمنان؟ رغم كون الثيروكسين (تي 4) الصناعي العلاج الأكثر انتشارا لمعالجة قصور الغدة الدرقية، فإنه ليس العلاج الوحيد،  يأخذ بعض الأفراد أيضا نسخة مركبة من هرمون آخر للغدة الدرقية هو «تي 3» ويطلق عليه ليوثيرونين الصوديوم liothyronine sodium (سيتوميل Cytomel).

خيارات علاج قصور الغدة الدرقية
إذا كنت تعاني أعراض قصور النشاط الدرقي ، فاستشر طبيبك الذي سوف يسألك عن الأعراض ويفحصك طبيآ.
حيث قد يتم فحص أجزاء جسمك أو وظائفه التالية:
– معدل دقات القلب وضغط الدم.
– الشعر وقوام الجلد.
– الغدة الدرقية (للكشف عن تغيرات في الحجم والقوام والشكل الخارجي).
– القلب والرئتين.
– الانعكاسات العصبية.
وقد يأمرك الطبيب بإجراء الاختبارات المعملية أو الأبحاث التالية:
– اختبارات وظائف الغدة الدرقية (اختبارات الدم ) مرة شهريآ ويزيد المعدل إذا كنت قد عدلت جرعات الأدوية الدرقية مؤخرا أو إذا كنت سيدة حاملا.
– الفحص بالموجات فوق الصوتية للغدة الدرقية إذا كانت غير طبيعية في حجمها أو شكلها.
ويجري الطبيب اختبارا  للدم لقياس مستوى الهرمون المحفز للغدة الدرقية ، فارتفاع هذا الهرمون يشير إلى قصور في النشاط الدرقي.
ونظرا لأن مرض هاشيموتو هو أكثر أسباب قصور الغدة الدرقية شيوعا، فغالبا لا يحتاج الأمر إلى مزيد من الاختبارات ، ومع ذلك ففي بعض الحالات تجرى اختبارات أخرى مثل قياس مستويات الأجسام المضادة للدرقية في الدم. 

الجراحة آخر حلول القصور الدرقي
تُجرى جراحة الدرق عادة لإزالة العقد مفرطة النشاط التي لا تستجيب للمعالجة الدوائية أو المعالجة باليود،  قد يقوم الطبيب باستئصال الغدة بكاملها أو إزالة القسم المُصاب فقط،  حيث يلجا الطبيب إلى الجراحة في حال ما لم تأتي الهرمونات الموصوفة بنتيجة، أمام زيادة  إنتاج الغدة الدرقية لكميات زائدة من الهرمون يعاني المريض من فرط الدرقية الذي يجعل المريض سريع التهيج شديد العصبية، وهو يؤدي إلى ازدياد معدل نبض القلب، وقد يصبح النبض غير منتظم؛ ويمكن أن يزداد ضغط الدم،  وقد يفقد المريض بعض الوزن أيضاً،  إذا لم تتحسن حالة مرضى فرط الدرقية مع الوقت فمن الممكن إعطاؤهم اليود المشع لإتلاف النسيج الدرقي ذي النشاط المفرط،  قد يحتاج المريض بعد الجراحة إلى معالجة تعويضية بالهرمونات، يقوم الطبيب بفحص مستوى الهرمونات في الدم ويعدل جرعة الهرمونات التي يتناولها المريض حتى يصل إلى المستوى الصحيح.
هناك مخاطر ومضاعفات ناجمة عن التخدير العام وأخرى ناجمة عن جراحة الغدة الدرقية ذاتها، المخاطر والمضاعفات الناجمة عن التخدير العام هي الغثيان والتقيؤ واحتباس البول وجرح الشفتين وكسر الأسنان وألم الحلق والصداع. ومن المخاطر الأكثر أهمية للتخدير العام النوبات القلبية والسكتات وذات الرئة،  ويناقش طبيب التخدير مريضه عن هذه المخاطر ويسأله إذا كان يتحسس من أدوية معينة. 

عن Wakteldjazair

تحقق أيضا

تدخين الأب قد يسبب مشاكل في قلب الجنين

دراسة جديدة: تشير دراسة جديدة إلى أن تدخين الآباء -لا الأمهات فقط- قد يزيد نسبة …

تضخم الرّحم يهدّد النساء بعد سنّ اليأس

الاستئصال آخر الحلول المتاحة البدينات أكثر عرضة للمرض منذ سن مبكرة تتعرض النساء إلى العديد …

“مرض كرون” يهدّدك بسرطان القولون..

استئصال الجزء المصاب من الأمعاء آخر الحلول العلاجية داء كرون هو مرض التهاب الأمعاء، يسبب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *