قنبلة موقوتــة تهــدد مستقبل برشلونــة

على الرغم من أرباح برشلونة الهائلة بفضل شعبيته الطاغية وإنجازاته المستمرة، إلا أن صحيفة إسبانية كشفت حجم معاناته المالية جراء تكلفة موظفيه ولاعبيه وصفقات الانتقال التي تثقل ميزانيته. وبحسب صحيفة “الباييس”، فإن البلوغرانا حصل على قروض بقيمة 140 مليون أورو من صندوقين استثماريين أمريكيين من أجل تعويض التزاماته المتأخرة، بشرط تسديد المبلغ خلال السنوات الخمس المقبلة بسعر فائدة يبلغ 1.8بالمائة.وبحسب معلومات الصحيفة الإسبانية، فإن برشلونة استدان 90 مليون أورو من مجموعة بريكوا كابيتال، كما حصل على الخمسين مليون أورو الأخرى من شركة بارينجس. وكان برشلونة قد حصل من نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، على 222 مليون أورو، في أكبر صفقة انتقال في تاريخ كرة القدم، مقابل نجمه البرازيلي نيمار. لكن البلوغرانا سرعان ما أنفق معظم المبلغ مقابل الحصول على خدمات نجم ليفربول الإنجليزي، فيليب كوتينيو، إذ قُدرت الصفقة بحدود 120 مليون أورو حصل عليها ليفربول، و40 مليون أورو كمتغيرات. ورغم أن النجم البرازيلي لم يبرز كثيراً في إظهار مستواه المعهود، إلا أنه يبقى صاحب أغلى صفقة انتقال في تاريخ النادي. وإلى جانب هذه الصفقة، دفع برشلونة أيضا نحو 150 مليون أورو لبوروسيا دورتموند الألماني مقابل انتقال الفرنسي عثمان ديمبلي (21 عاماً)، فضلا عن الصفقات التي نجح في عقدها مع لاعبين جدد خلال الميركاتو الشتوي. ومما يزيد من وطأة مشاكل برشلونة المالية، ارتفاع مرتبات نجومه، وفي مقدمتهم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي يحصل وفق موقع “فوتبول ليكس”، على 100 مليون أورو سنويا، منها 71 مليون أورو، كراتب أساسي.ورغم أن البلوجرانا يصر على استقرار أوضاعه المالية، إلا أن فيكتور فونت، المرشح لرئاسة برشلونة أشار في أكثر من مناسبة إلى حاجة النادي إلى توفير موارد كبيرة، والتقليل من النفقات حتى لا يتعرض للإفلاس، محذراً في الوقت ذاته من أن الخسائر ستكون في المستقبل قنبلة موقوتة تهدد النادي.

ق.ر

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *