الرئيسية / فن وثقافة / “قنديل البحر” في مهرجان “مسكون”

“قنديل البحر” في مهرجان “مسكون”

لأفلام الرعب والأكشن والفانتازيا

تقام من 31 أكتوبر الجاري إلى 4 نوفمبر في مصر، الدورة الثالثة من مهرجان “مسكون”، أول مهرجان في المنطقة العربية متخصص في أفلام الرعب والفانتازيا والإثارة والحركة (الأكشن) والخيال العلمي، بمشاركة الفيلم الجزائري “قنديل البحر”، الذي نوهت به الصحافة العربية والغربية كثيرا. والى جانب “قنديل البحر”، للمخرج الجزائري داميان أونوري، يشارك في “مسكون” كل من: فيلم “بوينغ” من إخراج الكوري لي تشانع دونغ، الذي أثار الإعجاب في “كان”، حيث شارك في المسابقة الرسمية وحاز جائزة الاتحاد الدولي للنقاد السينمائيين. ومن مهرجان برلين فيلم “كوك”  للإيراني ماني حقيقي، وتؤدي دور البطولة فيه الممثلة المعروفة ليلى حاتمي. يتناول “قنديل البحر” قضية العنف ضد المرأة، من خلال قصة نفيسة الأم الشابة التي تخرج في نزهة إلى البحر مع عائلتها، لكن يتعرض لها مجموعة من الشباب أثناء سباحتها في البحر، متسببين في غرقها، ومع عدم وجود شهود عيان على الحادث يستولي القلق والخوف على عائلتها وسكان المدينة، خاصة مع بدء موت العديد ممن يرتادون الشاطئ للسباحة بشكل غامض. ويقوم ببطولة الفيلم عديلة بن ديمراد، نبيل عسلي، عزيز بوكروني وسعاد سبكي. وشارك قنديل البحر في أكثر من 17 مهرجاناً دولياً من بينها مهرجان كان السينمائي الدولي وفاز بعدة جوائز، منها جائزة لجنة التحكيم الخاصة في مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي وجائزة أفضل فيلم قصير في مهرجان نظرات على سينما العالم، وهو من إخراج داميان ونوري وتأليفه بالتعاون مع عديلة بن ديمراد. أما من المنطقة العربية، فيُعرض فيلم “دشرة” لعبد الحميد بوشناق. وسيكون المخرج حاضراً خلال المهرجان لتقديم فيلمه الذي سبق أن عرض خلال “أسبوع النقّاد” في مهرجان البندقية، وفيلم “آخر أيام رجل الغد” للبناني فادي باقي، الفائز بجائزة أفضل فيلم روائي في مهرجان الفيلم اللبنانيّ، وسيكون المخرجان داميان أونوري وفادي باقي حاضرين خلال عرض فيلميهما. وبفضل السفارة السويسرية في لبنان سيكون المخرج ألكسندر فيليب حاضراً خلال عرض فيلمه الوثائقي “78/52″، في “مسكون”، علماً أن مخرج هذا الشريط الذي عُرض في مهرجان صندانس، سيقدم دروساً عن أعمال ألفرد هيتشكوك مع تحليل لها. أما في ما يتعلق بالأفلام الكلاسيكية، فيعرض فيلم الرعب “لوس سين نامبر”، لمخرج أفلام الرعب الإسباني المعروف خاومي بالاغويرو. ويُختَتَم المهرجان بعرض يحمل عنوان “عودة اللهيب”، لأفلام مرمَمَة من عهد السينما الصامتة في بدايات الفن السابع، يترافق مع عزف موسيقيّ حيّ على البيانو يقدمه سيرج برومبرغ، خبير ترميم الأفلام القديمة والكلاسيكية والمدير الفنّيّ السابق لمهرجان “أنّيسي”. خ.ب/ وكالات

شاهد أيضاً

“الفن الأصيل” تفتتح المهرجان الدولي للموسيقى

في دورته السابعة والعشرين بطنجة افتتحت فرقة الجمعية الفنية والثقافية “الفن الأصيل”، من مدينة القليعة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *