الرئيسية / أخبار محلية / كارثة بيئية تهدد سكان “دراوات” بسطيف

كارثة بيئية تهدد سكان “دراوات” بسطيف

بسبب مـلفات المذبح البلدي ببلدية تالة ايفاسن

أبدى العشرات من سكان قرية “دراوات” ببلدية تالة ايفاسن شمال ولاية سطيف استياءهم الشديد تجاه وضعية المذبح البلدي الذي تحول إلى نقطة تهدد صحة السكان والحيوان وحتى البيئة، بسبب مخلفاته الكارثية. وتعد قضية انتشار الكلاب الضالة وتسجيل حالات داء الكلب بالمنطقة القطرة التي أفاضت الكأس بسبب قطعان الكلاب التي تستقطبها نفايات المذبح التي تصب في الهواء الطلق في ظل غياب محطة تصفية وقنوات الصرف الصحي، حيث يتربع المذبح بقرب أحد أكبر المواقف التي ينتظر فيها التلاميذ حافلات النقل صباحا، حيث يتعرض التلاميذ لهجومات شرسة من طرف الكلاب التي عاثت في المنطقة فسادا، وسط تخوف كبير لدى الأولياء الذين أصبحوا يتركون العمل ويصطحبون أبناءهم صباحا ومساء تجنبا لهذا الخطر، هذه الظاهرة التي فرضت حظر تجوال بالمنطقة أصبحت الشغل الشاغل في الوقت الحالي خوفا من صحة أبنائهم.
هذا وقد أبدى الفلاحون تذمرهم الكبير تجاه المخاطر التي يشكلها المذبح على محاصيلهم الزراعية باعتبار أن نفايات المذبح تصب تجاه مزرعة “دراوات” التي تعد أحد أكبر المزارع بشمال سطيف ومحاصيلها التي تغطي نصف ولاية سطيف باتت تشكل قنبلة موقتة على صحة الإنسان. تجدر الإشارة إلى أن السكان خرجوا عدة مرات
في حركات احتجاجية لغلق هذا المذبح الذي تم معاينته عدة مرات من طرف لجان المراقبة لكن دون تسجيل أي ملموس. وفي اتصالنا بمصالح الفلاحة فرع بوعنداس، فقد أكدت أنها قامت بمراسلة المصالح المختصة أكثر من مرة من أجل ترميم المذبح أو غلقه لكن دون جدوى، لتؤكد ذات المصالح أحقية السكان في مطالبهم التي رفعوها.

سليم. خ

شاهد أيضاً

الشروع في أشغال تهيئة منطقة التوسع السياحي

العوانة بجيجل انطلقت بحر الأسبوع الماضي أشغال تهيئة منطقة التوسع السياحي ببلدية العوانة 10 كلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *