الرئيسية / فن وثقافة / “كتاب وتمثال لجميلة بوحيرد في شوارع القاهرة”

“كتاب وتمثال لجميلة بوحيرد في شوارع القاهرة”

منظمة المرأة العربية في مصر:

قال رئيس منظمة المرأة العربية، ميرفت التلاوي، أن مؤسستها تعتزم إنشاء تمثال للمناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد، ليوضع في أحد شوارع القاهرة، بالإضافة إلى طرح فيلم وكتاب لتوثيق مشوار نضالها الكبير.

جاءت تلك التصريحات ضمن وقائع جلسة ثانية على هامش فعاليات مهرجان أسوان لسينما المرأة، بحضور المناضلة جميلة بوحيرد، وعدد من ممثلي المنظمات التي تعنى بقضايا المرأة، حيث يرفع المنتدى شعار “رجال ونساء يدًا بيد من أجل تحقيق المساواة وعدم التمييز بين الجنسين”، ومن المقرر أن تستمر فعالياته حتى مساء اليوم.
وقالت المناضلة الجزائرية، جميلة بوحيرد، إن الهوية تتعرض لمحاولات طمس وتغييب عبر نظرية فرض الأمر الواقع على الوطن العربي حيث تعمل قوى الشر على تمزيقه وتقسيمه. وألقت المناضلة الجزائرية باللائمة على بعض الشباب ممن وصفتهم بـ«مسلوبي الإرادة والعقل” غير المدركين لما يحاك للهوية.
قبل أن تستدرك قائلة: “لكن محاولات الهيمنة التي يحاول الغرب فرضها الآن ستبوء بالفشل حال تسلح شبابه المضلل رجالا وفتيات بالوعي الثقافي والسياسي والاجتماعي، للتمييز بين الغث والثمين فيما يبث له من أفكار وآراء من أجل حماية المجتمع والحفاظ على هويته الثقافية والاجتماعية”. ودعت المناضلة الجزائرية الحكومات العربية إلى “بذل المزيد من الجهد في تثقيف الشباب والأخذ بأيديهم والاستماع لهم والاهتمام بقضاياهم وإشراكهم في الأمر”، لافتة إلى أن “حال الأمة العربية في الماضي كان أفضل من الآن”.
وأشارت إلى أن “السينما لم تتناول المرأة العربية في الوقت الراهن بما يليق بالتضحيات التي تقدمها في سبيل إعداد الأجيال القادرة على تحمل الصعاب”.
وصلت بوحيرد القاهرة السبت الماضي، وكرمها المجلس القومي للمرأة بمصر (حكومي)، كما استقبلها وزير الخارجية المصري سامح شكري، الاثنين، “تقديرًا لدورها التاريخي خلال مرحلة التحرر الوطني في الخمسينيات من القرن الماضي”. ومساء الثلاثاء، افتتحت المناضلة الجزائرية الدورة الثانية لمهرجان أسوان لسينما المرأة، التي جاءت تحت عنوان “جميلة بوحيرد- امرأة ملهمة ومناضلة”.

خ.م/ وكالات

شاهد أيضاً

“لا أنوي التوجه للغناء حاليا”

أثبتت قدراتهــــا في عديـــــــد الأعمـــــــال العربيــــــــة، أمل بوشوشة: أكّدت النجمة الجزائرية، أمل بوشوشة، أنها لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *