كعوان: “سلطة ضبط السمعي البصـــري تؤدي دورها تبعا للواقع”

ذكــــر بــــأن القنــــوات الخـــــاصــــــة حديثـــــة وتخضــع للقانــون الأجنبي

أوضح وزير الاتصال، جمال كعوان، أول أمس، بالجزائر العاصمة، أن سلطة ضبط القطاع السمعي-البصري تحاول أن تؤدي الدور المنوط بها، تبعا للواقع الراهن للقنوات التلفزيونية الخاصة التي تنشط في الجزائر والتي تعد خاضعة للقانون الأجنبي. وفي رده على سؤال النائب عن حزب جبهة التحرير الوطني، حميد بوشارف، والنائب بلدية خمري، عن الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء، حول عدم احترام القنوات التلفزيونية الخاصة خصوصيات شهر رمضان الفضيل وعادات وتقاليد الأسر الجزائرية، أشار كعوان إلى أن القنوات التلفزيونية الخاصة تعد حديثة التجربة، كما أنها تبث انطلاقا من الأقمار الاصطناعية وتخضع للقانون الأجنبي. كما توقف في هذا السياق، عند دور سلطة ضبط القطاع السمعي-البصري التي أكد أنها تحاول أن تؤدي دورها وفقا للواقع الحالي لهذه القنوات. وأقر الوزير بتدني مستوى بعض البرامج التي تبثها هذه القنوات الخاصة، غير أنه شدد على أن ذلك لا يعني غياب بعض البرامج الجديرة بالتنويه، معتبرا الجزم بأن كل محتوياتها البرامجية كانت سلبية يعد حكما قاسيا، بالنظر إلى كونها حديثة العهد في مجـــال الإنتاج السمعي البصري. وتابع يقول في هذا الصدد، أنه لا يخلو أي عمل إنساني من نقائص، ما يتطلب منا جميعا تشخيص الأسباب التي تحول دون تحقيق القفزة النوعية التي نتطلع إليها للرقي ببلدنا إلى مصف منتجي المادة الإعلامية في عالم تتسارع فيه التحولات الناجمة عن الثورة الرقمية.

رياض.ب

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *